الروبل يتراجع متأثرا بالتوترات.. وأنباء عن عقوبات جديدة على روسيا

0
25

موسكو/

تراجع سعر صرف الروبل الروسي في تعاملات الخميس 29 كانون الثاني مع انعدام المؤشرات على عودة أسعار النفط للصعود، وأنباء عن احتمال فرض عقوبات إضافية من قبل الغرب على روسيا.

وارتفع سعر صرف الدولار في التعاملات الفورية لبورصة موسكو للأوراق المالية، مقدار 1.32 روبل إلى 69.16 روبل، كما ارتفع سعر صرف اليورو، مقدار 1.38 إلى 77.99 روبل.

في هذه الأثناء تراجعت عقود النفط الخام القياسي مزيج “برنت” إلى مستوى 48.41 دولار للبرميل.

ووفقا لمحللين في السوق: “ارتفاع سعر صرف الدولار إلى أعلى من مستوى 69 روبلا، يمهد الطريق للوصول إلى المستوى الحسابي المستهدف لسعر صرف الدولار عند مستوى 71.5 روبل للدولار الواحد، والعوامل الرئيسية المؤثرة على سوق العملات حاليا، هي النفط والعوامل الجيوسياسية.. بالنسبة للنفط حتى الآن لا توجد أية مؤشرات تدل على حدوث انعكاس لأسعاره للأعلى، كما ليست هناك توقعات بتراجع حدة التوتر الجيوسياسي في الفترة الحالية، وبالتالي فإن الاستنتاج الأكثر منطقية هو أن الروبل مستمر في البقاء تحت الضغوط“.

على صعيد متصل أظهرت مؤشرات الأسهم الروسية في بداية تعاملات اليوم الخميس اتجاهات متضاربة بانتظار معلومات عن عقوبات جديدة ضد روسيا من قبل الغرب.