الرئيس الفلسطيني: مخابراتنا حررت رهينتين سويديتين في سوريا

0
49

رام الله|

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد 26 نيسان أن جهاز مخابراته نجح في إطلاق سراح سويديين كانا مختطفين لدى إحدى الجماعات المسلحة في سوريا منذ عام ونصف.

وقال عباس في كلمة بثها التلفزيون الفلسطيني “إن ما بذلناه من جهد بالتعاون مع أشقائنا في الأردن في هذا الموضوع نهديه إلى الشعب السويدي الصديق الذي نجدد له ولحكومته شكرنا على الاعتراف بدولة فلسطين وتمنياتنا لهم بمزيد من التقدم والازدهار.”

من جانبها أكدت وكالة الأنباء السويدية السبت نقلا عن وزارة الخارجية السويدية وسفيرة فلسطين في السويد الإفراج عن سويديين اثنين الجمعة، كانت “جبهة النصرة” خطفتهما في سوريا عام 2013.

وذكرت وكالة “وفا” الرسمية أن “رد الجميل”، هو الاسم الذي اختاره جهاز المخابرات الفلسطينية على العملية التي نفذها من أجل إطلاق سراح الرهينين السويديين، اللذين كانا يعملان في إحدى الكنائس السورية.

وبدأ تنفيذ العملية ليل الخميس الجمعة 24 نيسان، حيث استلم رجال المخابرات الفلسطينية المختطفين من المسلحين الخاطفين وتم نقلهم إلى لجانب الأردني، ومن ثم تسليمهم لخلية الأزمة التي شكلتها المخابرات السويدية من أجل التأكد من هويتهما.