الرئيس الأسد يقلد وساما رفيعا لثاني أقدم مسؤولة على رأس عملها في سوريا

0
123

كرم الرئيس السوري بشار الأسد مديرة مدارس أبناء وبنات الشهداء شهيرة فلوح وهي إحدى أقدم المسؤولين في سوريا الذين ما زالوا يحتفظون بمناصبهم.

وقلد الأسد فلوح وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة “تقديرا لمسيرتها الوطنية” حيث تتولى إدارة “الهيئة العامة لمدارس أبناء وبنات الشهداء” منذ مطلع ثمانينات القرن الماضي.

ووصفت حسابات الرئاسة السورية على مواقع التواصل الاجتماعي فلوح بأنها “قامة عظيمة من قامات سوريا، ونموذج يحتذى به” وأضافت أن “مسيرتها الوطنية حافلة بالعطاء، فمن مناضلة من أجل إعلاء شأن دور المرأة عبر الاتحاد النسائي إلى ممثلة عن الشعب على مقاعد البرلمان إلى أم حنون ومربية فاضلة تفانت وأعطت من قلبها وروحها لصون أمانة من ضحوا بدمائهم كرمى للوطن”.

وذكرت وكالة سانا أن فلوح شكرت الأسد على التكريم “معتبرة أنه يشكل دافعا لها ولجميع كادر مدارس أبناء الشهداء من أجل المزيد من العطاء معبرة عن فخرها بعملها طوال السنوات الماضية مع أبناء الشهداء”.

يذكر أن فلوح تسلمت إدارة “هيئة مدارس أبناء الشهداء” عام 1981، وبذلك تعد إحدى أقدم المسؤولين السوريين، وثانية أقدم امرأة ما زالت في مواقع المسؤولية في البلاد، بعد نائبة رئيس الجمهورية السورية نجاح العطار التي تولت حقيبة الثقافة منذ 1976، قبل تعيينها عام 2006 في منصبها الحالي، وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب في سوريا.

https://www.facebook.com/watch/?v=166201221567508

المصدر: سانا + RT