الرئيس الأسد: الدولة السورية متمسكة بإيجاد حل للأزمة عن طريق الحوار

0
28

دمشق/

أكد السيد الرئيس بشار الأسد اليوم أن الدولة السورية متمسكة بإيجاد حل للأزمة عن طريق الحوار وهي ماضية في تعزيز وتوسيع المصالحات الوطنية التي تحققت في العديد من المناطق السورية.

جاء ذلك خلال استقباله اليوم مارتين تشونغونغ الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي الذب عبر عن دعم الاتحاد لسورية في مواجهة الإرهاب الذي تتعرض له والذي بات يشكل تحديا عالميا ولا يقتصر على سورية ودول المنطقة.

وأكد أن زيارته إلى سورية كانت مفيدة جدا للاطلاع على الواقع ومعرفة حقيقة الأوضاع عن كثب مشددا على أنه سيعمل من خلال الاتحاد البرلماني الدولي على توضيح هذه الصورة ودعم أي جهد من شانه إيجاد مخرج للأزمة عبر حوار يقرر السوريون من خلاله مستقبل بلدهم.

ولفت الرئيس الأسد إلى أن نجاح الحوار يتطلب الاستمرار في محاربة الإرهاب وممارسة ضغوط جادة وحقيقية على الدول المتورطة في دعم وتسليح الإرهابيين الأمر الذي يمكن للاتحاد البرلماني الدولي والبرلمانات الأعضاء فيه أن تقوم بدور فاعل من أجل تحقيقه.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن الاطلاع عن قرب على حقيقة المشكلات التي تواجه عالمنا اليوم بعيدا عن أسلوب التضليل السياسي والإعلامي الذي مورس ولايزال من قبل البعض يساهم في حل الكثير من هذه المشكلات التي سببها انعدام أو ضعف التواصل بين الدول بمختلف مؤسساتها.