الرئيس الأسد: الأكراد جزء من النسيج السوري وبدونهم لا تكون سورية المتجانسة

0
33

دمشق|

دعا الرئيس بشار الأسد أمس جميع القوى في سورية للاتحاد في مواجهة الإرهاب من أجل الوصول إلى الأهداف السياسية عبر الحوار، وذلك بحسب ما نشرته صفحة «رئاسة الجمهورية العربية السورية» على فيسبوك وشبكة «روسيا اليوم»، على موقعها الإلكتروني.

وأجرى الرئيس الأسد حواراً مطولاً مع وسائل إعلام روسية هي: قناة «روسيا اليوم» وصحيفة «روسيسكايا غازيتا» و«القناة الروسية الأولى» وقناة «روسيا24» ووكالة «ريا نوفوستي» وقناة «إن تي في»، على أن يتم بث الحوار كاملاً ظهر اليوم ويمكن متابعته أيضاً في الساعة الثانية عشرة عبر «الفضائية السورية».

وقال الرئيس الأسد بحسب موقع الرئاسة الرسمي على فيسبوك: «علينا أن نستمر في الحوار من أجل التوصل إلى توافق، لكن إذا أردنا أن ننفّذ أي شيء حقيقي، من المستحيل فعل شيء في حين يُقتل الناس ويشعرون بانعدام الأمان»، وتابع: «إذاً، يمكن أن نتوصل إلى إجماع، لكننا لا نستطيع أن ننفذ شيئاً ما لم نهزم الإرهاب».

من جهته نشر موقع «روسيا اليوم» مقتطفات صوتية من الحوار، دعا فيها الرئيس الأسد «كل القوى لكي تتحد في مواجهة الإرهاب لأنه هو الطريق للوصول إلى الأهداف السياسية التي نريدها نحن كسوريين عبر الحور وعبر العمل السياسي».

وأضاف: «لو سألنا اليوم أي سوري ما الذي تريده الآن فسيقول أولاً: نريد الأمان والأمن لكل شخص ولكل عائلة»، وتابع: «علينا نحن كقوى سياسية داخل أو خارج الحكومة، أن نتوحد حول ما يريده الشعب السوري».

وفي مقطع صوتي آخر شدد الرئيس الأسد على أن «الأكراد هم جزء من النسيج السوري يعيشون في المنطقة كالعربي والشركسي والأرمني»، وقال: «كثير من الطوائف والقوميات الموجودة في سورية تعيش فيها منذ قرون طويلة والبعض منها غير معروف متى جاء إلى هذه المنطقة»، معتبراً أنه «من دون هذه المجموعات لا يمكن أن تكون سورية المتجانسة».