الرئيس الأسد: أردوغان متسول.. ولن نقيم علاقة مع الغرب إلا إذا قطع علاقته بالارهاب

0
83

دمشق|

دعا السيد الرئيس بشار الأسد السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية إلى التوجه في نشاطاتهم والتركيز على الشرق بدلا من الغرب لتأمين احتياجات سوريا.

وقال الرئيس الأسد في كلمة له أمام مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين انعقد بدمشق اليوم “علينا أن نتوجه شرقا اقتصاديا وثقافيا وأقصد بالمعنى السياسي.. فالشرق يتعاطى معنا باحترام”.

وهاجم الرئيس الأسد الغرب بقوله “تعاطينا مع الغرب لأربعة عقود ولكن لم يقدموا لنا أي إفادة ويريدون تبعية.. يريد الغربيون تعاوناً أمنياً ونحن لا نريده إلا بغطاء سياسي ورسمي ولا تغرينا قضية السفارات”.

واضاف أن سوريا لن تقيم أي علاقة ولن يكون هناك أي دور لأي دولة غربية تريد العودة إلى سوريا إلا إذا قطعت علاقتها نهائياً بالارهاب ولن نسمح للإرهابيين ومن يدعمهم بتحقيق أي مكسب لا عسكرياً ولا سياسيا”.

واعتبر الرئيس الأسد أن “المشاريع الغربية مع الإخوان وجماعات ما يسمى الإسلام السياسي فشلت لكن المعركة مستمرة وأن التبدلات في التصريحات الغربية مؤخرا ليس بدافع إنساني وإنما بسبب صمود القوات المسلحة ودعم الأصدقاء وأن تبديل المواقف الغربية ولو جزئيا أو بخجل ليس تبديلا في السياسات”.

وأكد الرئيس الأسد أن توجهات سياسات سوريا خلال المرحلة القادمة “ترتكز في الحرب على الإرهاب أينما وجد ودعم المصالحات المحلية معتبرا أن أي شيء أقل من خروج الإرهابيين وعودة الدولة لا يعني بأي شكل من الأشكال مصالحة”.

وأكد الرئيس الأسد أن “حواراتنا دائما ومن دون أي مجاملة دبلوماسية كانت الحوارات مع عملاء أو إرهابيين.. واعتقدوا أن شعبا سيد نفسه ممكن أن يسيد عليه عملاء وخونة وبعد كل هذه السنوات اكتشفوا مؤخرا بأنهم بلا وزن وأنهم مجرد أدوات تستخدم مرة واحدة وتلقى في سلة المهملات”.

وهاجم الرئيس الأسد رئيس نظام أنقرة رجب أردوغان معتبرا أن دور تركيا بالنسبة لسوريا في اجتماعات استانا هو “دور ضامن للإرهابيين وليس أكثر وأن أردوغان يلعب دور المتسول السياسي بعد فضحه في دعم الإرهابيين وأن أحد أسباب بقائه في السلطة هو دوره التخريبي في سوريا”.