“الديناصور الصاروخي”… البطاقة الرابحة الفتاكة لدى الجيش السوري

0
427

في وقت من الأوقات، أطلق العديد من الخبراء العسكريين على مجمعات “إلبروس” 9كي72، المعروفة لدى الناتو باسم إس إس-1 “سكود”- اسم “الديناصورات الصاروخية” المصنعة في الاتحاد السوفيتي.

بدأ تركيب منصات الإطلاق على هياكل رباعية المحور من طراز “ماز-543 بي” في عام 1967. وبالرغم من أنها قديمة، إلا أن هذه الأسلحة تسبب الكثير من المتاعب للعدو.

لذلك، تستمر صواريخ “سكود” في الخدمة في العديد من الدول. على سبيل المثال، لا تنوي سوريا حتى الآن التخلي عنها، وفقا لموقع “فيستنيك موردافي”.

حاليًا، تُستخدم في المعارك الدائرة أنظمة صواريخ “توتشكا” وراجمات “أوراغان” و”سميرتش” بنشاط، ولم يسمع أي شيء عن “سكود” منذ بداية مارس/ آذار 2018؛ حينها شاركت إحدى الوحدات المسلحة بهذه المنظومات في التدريبات التي قامت خلالها الوحدات بالسير بها ونشرها التدريبي.

وعلى الرغم من أن السوريين استخدموا جزءًا من أنواع قديمة من الصواريخ خلال القتال في 2012-2015، فإنه يوجد المئات من “سكود” التي تم شراؤها قبل الحرب من إيران وكوريا الشمالية التي لا تزال مخزنة في ترساناتهم السرية المحمية بشكل جيد، وفقا للموقع.

والمنظومات المخزنة من النسخ المحدثة، وبمدى إطلاق محسن-700 كم ومزودة برؤوس حربية عالية الدقة ومحسنة؛ فليس من المستبعد أن يستخدم الجيش السوري “الديناصورات الصاروخية” في الصراع مع تركيا عند الضرورة.