الديار : اختلف بوتين واردوغان وروسيا مع عمل عسكري في ادلب … 25 الف جندي سوري ومئات الدبابات والمدافع وراجمات الصواريخ تتحضّر لساعة الصفر…روسيا تريد تخفيف الوجود العسكري الايراني في سوريا مقابل منع تركيا من هجوم تركي على المناطق الكردية في سوريا

0
679



ذكر موقع فرانس 24 ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عقد جلسة ثنائية قبل انعقاد مؤتمر سوتشي الذي يجمع الرئيس الروسي بوتين والرئيس التركي اردوغان والرئيس الايراني روحاني، واختلف الرئيس بوتين مع الرئيس اردوغان لان روسيا مصرة على عمل عسكري يعيد محافظة ادلب الى سيطرة الجيش السوري، لكن الرئيس التركي اردوغان رفض ذلك وقال يجب ان نطهر الجيل الامني الارهابي في ادلب وتركيا قادرة لكن الرئيس اردوغان لا يريد تسليم محافظة ادلب الى الرئيس السوري بشار الاسد لان الرئيس اردوغان ما زال في سره العميق لا يريد استمرار الرئيس السوري بشار الاسد في رئاسة سوريا، رغم التنسيق الامني الحاصل بين الاجهزة الامنية السورية والاجهزة الامنية التركية وهذا ما تعتبره تركيا ليس محادثات سياسية ذات قيمة بل تنسيق امني يجري حتى بين الدول المتحالفة، لكن الرئيس الروسي بوتين ابلغ الرئيس التركي اردوغان ان روسيا لا تعترف الا باتفاق اضنة الذي وقعته سوريا وتركيا سنة 1998 وحدد سيادة سوريا على كل اراضيها يوم وقع الخلاف بين تركيا وسوريا في شأن حزب الـ ب. ك. ك. ووجود زعيم الـ ب. ك. ك. اوجلان في سوريا ووافقت تركيا على عدم قيام اي عمل عسكري ضد سوريا مقابل ابعاد سوريا لزعيم الـ ب. ك. ك. اوجلان عن سوريا الى روسيا كذلك منع حزب الـ ب. ك. ك. الذي يقاتل تركيا مطالبا لحقوقه وتعتبره تركيا حزبا ارهابيا منعت سوريا القيام باعمال عسكرية ضد تركيا وبقيت سيادة سوريا على كامل اراضيها وهذا ما قاله الرئيس الروسي بوتين الى الرئيس التركي اردوغان وبالتالي يجب ان تكون ادلب الى السيادة السورية.

لكن السر العميق عند الرئيس التركي اردوغان هو ان يكون الرئيس السوري بشار الاسد في مرحلة انتقالية حتى عام 2024 وبعدها لا يتم انتخابه مجددا.

اما الرئيس الروسي بوتين فقال انه يقبل بمرحلة انتقالية لكن اكد ان الانتخابات الشعبية في سوريا تقرر من ياتي رئيس جمهورية ويترشح الرئيس بشار الاسد ويكون له منافسون ومن ينتخبه الشعب يكون رئيسا للجمهورية.

اما الامر الاساسي فهو ان الرئيس الروسي بوتين اختلف مع الرئيس التركي اردوغان في شان ادلب فقال يجب ان يقوم الجيش السوري باستعادة ادلب وان عملية مشتركة بين القوى البرية السورية والطيران الروسي قادرة على حسن موضوع ادلب واستعادة المحافظة وعودتها الى سيادة سوريا لكن الرئيس التركي اردوغان لا يريد تقديم هذه الهدية الى الرئيس بشار بشار الاسد ويريد ابقاء ادلب تحت نفوذه، انما لافروف قال نحتاج الى عمل عسكري في ادلب وانهاء الموضوع.

ساعة الصفر لهجوم الجيش العربي السوري على ادلب وحشد 25 الف جندي ومئات الدبابات والمدافع وراجمات الصواريخ

وسع الجيش السوري انتشاره في شكل اصبح يحاصر محافظة ادلب بنصف دائرة من اجل التحضير لاقتحامها عسكريا وحشد 25 الف جندي من قوى نخبة في الجيش السوري كذلك جهز 150 مدفع من عيار 130 ملم ونشرهم حول محافظة ادلب كذلك نشر 50 راجمة صواريخ ضخمة تقصف 40 صاروخا كل واحدة منها، كذلك قام بتحضير 125 دبابة لاقتحام ادلب اضافة الى 200 ملالة عسكرية تحمل جنود لاقتحام ادلب والدخول اليها. كما هنالك فرق قوات خاصة ومغاوير لاقتحام شوارع ادلب في معارك ضد عناصر جبهة النصرة التي تسيطر بنسبة 90 في المئة على ادلب اما بقية التنظيمات الارهابية الاسلامية غير تنظيم النصرة الارهابي فلا تسيطر الا على 10 في المئة من ادلب.

وينتظر الجيش السوري اوامر الرئيس الاسد لبدء العملية، لكن الرئيس الاسد على تنسيق مع الرئيس الروسي بوتين للبدء بالمعركة بالتنسيق مع الطيران الروسي الحربي الذي سيقصف ادلب لتمهيد الطريق امام الجيش السوري. لكن الرئيس بوتين اختلف مع الرئيس اردوغان حيث ان الرئيس اردوغان رفض كليا اقتحام ادلب، وتراجع الرئيس التركي اردوغان الا انه بقي رافضا لاقتحام الجيش السوري لمحافظة ادلب وقيام عملية عسكرية روسية سورية للسيطرة على محافظة ادلب. ولم يتم معرفة القرار النهائي بعد اجتماع بوتين واردوغان.

وذكر جنرال تركي في الجيش التركي وهو في مركز عال ان تركيا تشكل لها محافظة ادلب موقع استراتيجي ذلك انها على حدودها بطول 160 كلم وفيها 3 ملايين واكثر و4 ملايين مواطن سوري وفيها جبهة النصرة التي على علاقة مع تركيا، ولا تقبل تركيا بسيطرة الجيش السوري على ادلب قبل ايجاد حل كامل للحدود التركية السورية تشمل دخول الجيش التركي لملء الفراغ بعد انسحاب الجيش الاميركي لان تركيا تريد السيطرة على المنطقة الكردية وضرب حزب الـ ب. ك. ك الذي تعتبره تركيا ارهابي، لكن سوريا لن تقبل باقتحام الجيش التركي وقد تحصل معركة بين الجيش السوري والجيش التركي اذا قام بالهجوم على محافظة الحسكة والاكراد.

كما ان جيش حماية الشعب الكردي اصبح مؤلفا من 90 الف ضابط وجندي وان قوات قسد  التي اسمها قوات سوريا الديموقراطية وكانت مؤلفة من 36 الف جندي وضابط واصبحت الان تضم 50 الف ضابط جندي ومقاتل مع اسلحة اميركية زودتها بها اميركا لقوات قسط السورية، كذلك قامت اميركا وفرنسا بتزويد وحدات حماية الشعب الكردي باسلحة وملالات وصواريخ ودبابات ولم تعد سهلة امام الجيش التركي اقتحام محافظة الحسكة رغم ان الجيش التركي قد يحاول الوصول الى حشد 200 الف جندي تركي وضابط مع مردعات ثقيلة وطيران انما سوريا تملك صواريخ اس 300 وهي منظومة روسية ضد الاهداف الجوية ويقول البعض ان الجيش السوري نقل بعض منظومات اس 300 الى قرب دير الزور وقد يستعملها ضد الطائرات التركية اذا قصفت الاراضي السورية حيث الاكراد وقوات سوريا الديموقراطية.

لكن الامر ما زال يدمغ وهي ستمنع اي هجوم تركي على محافظة الحسكة وفي ذات الوقت تريد ان يسيطر الجيش السوري على ادلب لكن هنالك خلاف مع تركيا في هذا الشأن. انما خلال 72 ساعة او اسبوع او ربما اكثر، قد تعطي روسيا الضوء الاخضر للجيش السوري بالهجوم على ادلب في المعركة وقصف ادلب ومراكز جبهة النصرة.

ولكن حتى الان لا يريد الرئيس بوتين اشعال خلاف كبير مع تركيا، حيث ان تركيا ما زالت تحتفظ بعلاقة مع الولايات المتحدة وفي ذات الوقت مع روسيا، ولا يريد الرئيس بوتين خسارة تركيا التي كانت ثاني اكبر دولة في الحلف الناتو الاميركي لكن لم يقبل ببقاء ادلب في هذا الشكل ويريد دخول الجيش السوري اليها.

روسيا تريد تخفيف الوجود الايراني في سوريا

على صعيد اخر، ذكرت معلومات وردت من قمة سوتشي وهي ان الرئيس الروسي بوتين بحث مع الرئيس روحاني تخفيف الوجود العسكري الايراني في سوريا وعندها ستضمن روسيا عدم قيام الطيران الاسرائيلي باي غارات على سوريا وان الرئيس بوتين بحث مع رئيس وزراء اسرائيل نتنياهو وقف الغارات الاسرائيلية على سوريا. لكن اسرائيل كما ذكرت الانباء ان نتنياهو رئيس وزراء اسرائيل قال لا يمكننا السكوت عن وجود القوى العسكرية الايرانية في سوريا لانها تشكل خطر على اسرائيل، وان ايران نقلت صواريخ بالستية الى العراق وان اسرائيل قد ترسل طائراتها للاغارة على مناطق وجود الصواريخ البالستية الايرانية في العراق.

سوريا وايران هما في حلف استراتيجي وكان قائد الجيش الايراني الذي زار دمشق قد اعلن ان الوجود الايراني في سوريا لا يقرره طرف ثالث الا سوريا وايران، وقصد بذلك روسيا التي كانت تتباحث من اجل تخفيف الوجود العسكري الايراني في سوريا، وان الوجود الروسي العسكري البحري وقاعدة جوية التي تحوي 115 طائرة حربية روسية هي قوة كافية للدفاع عن سوريا والزام اسرائيل في عدم شن اي غارات على سوريا متى تم تخفيف الوجود العسكري الايراني في سوريا.

لكن ايران رفضت ذلك كذلك ضمنا سوريا رفضت ذلك، لكن سوريا لا تريد ان يشتعل خلاف بينها وبين روسيا، لذلك لم تعلن علناً موقفها ضد روسيا في شان الوجود العسكري الايراني في سوريا.

شارل أيوب