الدفاع الروسية تصف حزب العمال الكردستاني بالارهابي

0
82

أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا، أن تنظيم «ي ب ك» الإرهابي منع، الأربعاء، إيصال مساعدات إنسانية من النظام السوري إلى بلدة هجين بشرق الفرات. «ي. ب. ك» وهو الاسم الذي طلق على حزب العمال الكردستاني.
وفي موجز صحفي، قال رئيس المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية، سيرغي سولوماتين، إن النظام السوري، بالتنسيق مع الهلال الأحمر بسوريا، نظم، إرسال مساعدات إنسانية إلى بلدة هجين.
لكنه أشار إلى أن القافلة المكونة من 10 شاحنات محملة بعبوات مياه الشرب والأدوية ولوازم النظافة الشخصية وغيرها من السلع الأساسية، أوقفت عند قرية الحسينية من قبل التنظيم الإرهابي «الموالي للولايات المتحدة الأميركية».
وتابع سولوماتين موضحًا أن «المقاتلين الأكراد منعوا الشاحنات من المرور، بحجة حظر صارم مفروض من قبل قيادة القوات الأميركية، واضطرت القافلة إلى العودة أدراجها».
وأشار رئيس المركز إلى أن إفشال إرسال المساعدات «جاء رغم تلقي الهلال الأحمر السوري صلاحيات من الأمم المتحدة، واللجنة الدولية للصليب الأحمر لإيصال شحنات إنسانية في كافة الأراضي السورية بحرّية وبلا عوائق».