الدراما السورية تستعيد عافيتها

0
88

دمشق- عبدالهادي الدعاس|

اطلقت المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني بالتعاون مع الاكاديمية السورية الدولية دبلوم الإخراج السينمائي والتلفزيوني الأول في مقر الاكاديمية اليوم بحضور عمالقة الاخراج.

حيث اكد مدير الاكاديمية الدكتور نزار ميهوب  بأن سورية تحتاج للكثير من هذه البرامج التي تعطي المهارات والمعارف وان هذه الخطوة جاءت بعد اجتماعات مكثفة مع المخرجين والعاملين في المجال الدرامي للاستماع إلى آرائهم للوصول إلى منهاج مدروسة للحد من التسرب الهائل في هذا المجال والمهمة تنبع من اهمية ضبط هذه العملية الدراسية والتدريبية لأن تكون بأعلى معايير وافضل اساتذة ومحتوى وبرامج من خلال التعامل مع كبرى المؤسسات

 في موسكو وكوبا والتشيك لتقديم تجارب هذه الدول والخريجين الأوائل سيتاح لهم الفرصة للالتحاق في الدول الصديقة وسيعطون فرصة مباشرة للعمل.

وبين شيخ الكار المخرج هشام شربتجي على المشكلة الكبيرة التي مرت خلال الاعوام السابقة في مجال الدراما وجعلت العديد من المعتدين على المهنة لأن يقفزوا الى الوجه الاول ويكون لهم الحق بتسمية أنفسهم بالمخرجين، مؤكدا على أهمية أن يكون الفن مسلحا بالمعرفة والخبرة والثقافة لذلك اصبح للأكاديمية الحق بالمشاركة لإنجاز العمل بالنجاح وليس بالفشل للصعود بالدراما الى وجهها الحقيقي.

من جهته اكد المخرج غسان جبري بأن الدراما تتراجع لكن هناك امل بالعودة والنهوض بها الى موقعها الرئيسي مشيرا الى اهمية ان يكون للمخرج أعلى درجات الثقافة وخاصة ثقافة بلده متحدثا عن رأس المال الذي جعل من هذا المجال سلعة كريهة أثرت على نوعية النصوص وجودتها.

واشارت المخرجة رشا شربتجي  على تميز الدراما بمخرجيها من خلال المثقفين وأن المخرج قبل ان يكون موهوب يجب ان يكون انسان في التعامل مع كادر العمل، وأكدت بأن الثغرات تأتي من المخرج والكاتب وادرة الإنتاج الذين لا يعرفون اقتناء النصوص الصحيحة، وأكدت أن بلدا مثل سورية تستحق وجود المعهد الذي يخرج مخرجين موهوبين ستكون لهم رؤية خاصة بهم.

واوضحت الدكتورة رانيا الجبان أن منهاج الدبلوم يستمر سنتين يتضمن 1100 ساعة عمل تشمل محاضرات وتمارين وورشات عمل موزعة على عامين دراسيين مقسمين إلى 4 فصول دراسية ويشمل منهاجه على الإخراج والتصوير والإضاءة والمونتاج الرقمي والإنتاج وكتابة السيناريو وقيادة الممثل أمام الكاميرا.

يذكر بأن الدبلوم يهدف إلى رفع كفاءة العاملين والراغبين بالعمل في الإخراج السينمائي والتلفزيوني من خلال تزويدهم بالأسس النظرية والتدريب العملي ليتمكنوا من امتلاك مهارات الإخراج والإلمام بالمبادئ الأساسية للتصوير والمونتاج والإنتاج وغيرها من المبادرات الضرورية في مجال الإخراج السينمائي والتلفزيوني.