الخارجية الإيرانية: “عاصفة الحزم” بداية خطة لتقسيم السعودية

0
32

طهران|

أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والافريقية حسين أمير عبد اللهيان أن “الوقت ليس لصالح السعودية التي وضعت الأمن الاقليمي ألعوبة بيدها من خلال عدوانها على اليمن”.

ودعا عبد اللهيان في تصريح له أمس إلى وقف فوري “للاعتداءات السعودية” على اليمن وقال “إن إرسال المساعدات الإنسانية والحوار الوطني هما السبيل الوحيد لتسوية القضية اليمنية”.

ولفت عبد اللهيان إلى أن إيران تطالب بإحلال الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة واصفا مواقف الامارات في دعم السياسة السعودية الداعية للحرب بأنها “مثيرة للاستغراب”.

وطالب المسؤول الإيراني الولايات المتحدة بالتخلي عن اتخاذ سياسات مزدوجة في المنطقة داعيا السعودية بالا تراهن على المساعدات الامريكية في اليمن.

وقال عبد اللهيان “للاسف أن أعداء المنطقة يحاولون تقسيم واضعاف السعودية وان الاعتداء على اليمن وتبعاته نقطة بداية لهذه الخطة المشؤومة” مضيفا أن “الأحرار والشعب اليمني المسلم يعتبرون صون أمن الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة من أولوياتهم الرئيسية إلا أن استمرار العدوان على اليمن موضوع آخر له عواقب وتبعات لايمكن تجنبها”.

من جهة أخرى فند عبد اللهيان بشدة خبر اعتقال عسكريين ايرانيين في عدن مؤكدا أن إيران ليست لها أي قوة عسكرية في اليمن.

وتواصل طائرات نظام /آل سعود/ وحلفائه منذ /26/ الشهر الماضي غاراتها على مختلف مناطق اليمن حيث أدت إلى مقتل وجرح مئات اليمنيين وتسببت بتهجير آلاف آخرين من مناطقهم وتردى الأوضاع على مختلف الصعد في البلاد.