الحلقي: واقع المياه بدمشق جيد.. وعودة الكهرباء ستزيد كميات المياه بمدينة حلب

0
37

دمشق|

وصف رئيس الحكومة وائل الحلقي واقع مياه الشرب ومنسوبها في دمشق بأنه “جيد” رغم كل ما تعرضت له مصادر المياه من تعديات من التنظيمات الإرهابية المسلحة وأن نسبة تامينها اليوم تتجاوز 70 بالمئة من الاحتياجات.

وأشار الحلقي خلال جولة قام بها اليوم في دمشق إلى أن المياه “آمنة” ونتائج المخبر المركزي لمراقبة مياه الشرب تؤكد نقائها وصحتها وسلامتها “وهذا ما يدحض إشاعات بعض الوسائل الإعلامية التي تحاول الإساءة إلى الواقع المائي في سورية”.

وأكد الحلقي أنه لا مشكلة في تأمين مياه الشرب ونسبة العجز سترمم من خلال الجهات المعنية التي تقوم بمجموعة من الإجراءات منها تعميم ثقافة الترشيد لدى المواطنين وبرنامج تقنين متوازن وعادل تقوم به المحافظة من أجل تأمين المياه لكل الأحياء كما أن محافظة دمشق وبالتعاون مع وزارة الموارد المائية تقوم بإجراءات إضافية كحفر عدد من الآبار الاحتياطية وتشغيل الآبار الاحتياطية الموجودة الآن لتوزيع مياه الشرب.

وبالنسبة لواقع المياه في محافظة حلب أوضح الحلقي أن “المشكلة في حلب مختلفة عن باقي المحافظات وتعود أساسا إلى آلية تأمين الطاقة الكهربائية لتشغيل محطات التنقية والضخ”.

وأشار إلى تأمين مياه الشرب للمدينة بعد عودة التيار الكهربائي بطاقة مقبولة نتيجة الجهود التي قامت بها وزارتا الموارد المائية والكهرباء والمحافظة بالتنسيق مع المجتمع المحلي مبادرة أهل حلب حيث وصلت كمية المياه التي تم تأمينها إلى 50 بالمئة من الطاقة الاحتياجية أي نحو 250 ألف متر مكعب.

وقال “نأمل في الساعات القادمة بأن نؤمن طاقة أفضل وكميات أكثر للمدينة من خلال الإجراءات الإسعافية وبرامج التقنين والآبار التي تمت إعادة تأهيلها وهي أكثر من 23 بئرا و 10 آبار جديدة يتم حفرها ونحو 14 محطة للتنقية وتأمين خزانات بسعات مختلفة من خلال التنسيق مع الدول والمنظمات المانحة مثل اليونيسيف والصليب الأحمر وغيرها” مجدداً تأكيده أن الحكومة حريصة على تأمين الخدمات لمحافظة حلب وفي الأيام القادمة ستكون هناك كميات جديدة من المياه لتخفيف معاناة أهالي المحافظة.