الحلقي: الموازنة العامة الأولية للعام القادم 1980 مليار ليرة ومستمرون بعقلنة الدعم

0
44

دمشق|

أكد رئيس الحكومة وائل الحلقي خلال اجتماع المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي أن الموازنة العامة الأولية للدولة لعام 2016 بشقيها الجاري والاستثماري بلغت /1980/ مليار ليرة سورية.

ورأى الحلقي أن إصدار الموازنة العامة للدولة للعام /2016/ في وقتها المحدد في ظل الظروف التي تعيشها البلاد “يحمل رسالة سياسية واقتصادية واجتماعية وتنموية للجميع داخل وخارج سورية ودليل جديد على أن الدولة السورية تمضي إلى الأمام بعمل مؤسساتي ناجح بالتعاون والتنسيق بين الوزارات والمؤسسات كافة”.

ووصف الحلقي موازنة عام 2016 بموازنة “المواجهة والتحدي والحرب” وهي تزيد على موازنة العام الحالي بمقدار 100 مليار ليرة وتحمل في آفاقها التوسع والتنمية وتحقق مزيدا من الإنجازات للشعب السوري من خلال المشاريع التنموية والخدمية على المدى السريع والمتوسط ومشاريع ذات عائدية وإنتاجية سريعة لتتواءم مع الظروف الراهنة والحرب التي تتعرض لها البلاد.63

وذكر الحلقي أن موازنة 2016 تهدف إلى تعزيز صمود قواتنا المسلحة ودعمها وتأمين متطلبات صمود الشعب السوري المعيشية والخدمية من خلال تفعيل العملية الإنتاجية بالإضافة إلى دعم مؤسسات التدخل الإيجابي مشيراً إلى استمرار الحكومة في سياسات الدعم الاجتماعي وعقلنة الدعم والتوسع به حيث ان كتلة الدعم للعام الحالي 984 مليار ليرة سورية بينما في العام 2016 رصد لها /1053/ مليار ليرة إضافة إلى السعي لتوفير فرص عمل جديدة في القطاعات الإنتاجية والتنموية والاهتمام بالصناعات الاستراتيجية.

وذكر الحلقي أن موازنة العام القادم راعت متطلبات عملية التنمية الشاملة والمتوازنة مشدداً على أهمية ترشيد الانفاق والحد من الهدر واستكمال انجاز المشروعات ذات الجدوى

الاقتصادية المهمة التي وصلت نسبة الإنجاز فيها إلى مراحل متقدمة ووفق الأولويات.