الحكومة توافق على إقامة ستة معامل للسخان الشمسي في المنطقة الساحلية والوسطى ودمشق

0
44

دمشق –اخبار سوريا والعالم

بحث الاجتماع الذي ترأسه المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء اليوم في مركز الاختبارات والأبحاث الصناعية بدمشق واقع القطاع الصناعي وآليات النهوض به والبدء بتشغيل المصانع والشركات العامة المتوقفة وفق برنامج تدريجي وزمني محدد بهدف وضع خطة عمل جديدة تتناسب مع إمكانات كل شركة في ظل ظروف الحرب التي تشهدها البلاد.

وخلص المجتمعون الى وضع الية لأحداث نقلة نوعية في واقع الصناعة الوطنية لتكون عنوان المرحلة الاجتماعمقبلة كونها تشكل اهم روافع الاقتصاد الوطني وقاطرة النمو وبشكل يتماشى مع توجهات الحكومة للنهوض بكل القطاعات الاقتصادية مع التأكيد على العمل بشفافية في ظل تحديات الواقع الحقيقي الذي تعيشه مختلف القطاعات.

ووافق رئيس مجلس الوزراء على إقامة ستة معامل للسخان الشمسي والخلايا الشمسية في المنطقة الساحلية والوسطى ودمشق ووجه بإتمام الدراسات التنفيذية اللازمة لذلك.

وناقش الاجتماع مفرزات الأزمة التي طالت معظم جوانب القطاعات الاقتصادية والخدمية والتنموية حيث تم التأكيد على ضرورة وضع عناوين مهمة وواضحة وشفافة للنهوض بالمؤسسات الخدمية والاقتصادية وتعزيز صمود المواطنين وتأمين متطلبات الحياة الكريمة لهم.

وقدم القائمون على القطاع العام الصناعي خلال الاجتماع طروحات جريئة حول الإجراءات الفنية والتقنية المطلوبة للنهوض بالقطاع معتبرين أن وضع قادة اداريين يتميزون بالنزاهة والخبرة والكفاءة العلمية للاستفادة من الكوادر البشرية في المعامل المتوقفة يعد اولوية في المرحلة المقبلة اضافة الى وضع عناوين جديدة للمرحلة القادمة تتضمن تغييرا شاملا في الروءية واجراء تقييم دوري لبرنامج عمل كل شركة ومدى تحقيقها لعائدية أكبر ومساهمتها في دعم الاقتصاد الوطني.

حضر الاجتماع وزراء الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس احمد القادري والصناعة المهندس احمد الحمو والاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور أديب ميالة ورئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري ومعاونو وزير الصناعة ومديرو الشركات الصناعية.