الحكومة تعلن من حلب بعض تفاصيل خطتها لإعادة تأهيل ما دمرته يد الإرهاب

0
40

حلب|

زار وفد حكومي مؤلف من 15 وزيراً برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء لتفقد الواقع الاجتماعي والخدمي، والبدء بتنفيذ خطط عملية لتحقيق نهضة اقتصادية في مدينة حلب.

ودعا رئيس مجلس الوزراء عماد خميس إلى تقديم رؤية جديدة لإعادة تقييم المخطط التنظيمي للمدينة، وفق منهج جديد بمشاركة جميع الأطراف المعنية.

من جهته، وزير الداخلية اللواء محمد الشعار قال: “الهاجس الأول لنا هو إبعاد خطر الإرهاب وإعادة الطمأنينية والاستقرار لأهلنا في حلب”.

بينما أشار وزير التربية الدكتور هزوان الوز إلى أن المسلحين قاموا بتدمير ٥٠٣ مدارس، موضحاً أن هناك خطة إسعافية في الوزارة لترميم وتأهيل ٥٠ مدرسة، لافتاً إلى أنه بدأ تنفيذ الخطة ابتداءاً من مساكن هنانو.

وفي نفس السياق أكد وزير الأشغال العامة المهندس حسين عرنوس على بدء العمل باستخدام كسارتين لرفع الأنقاض، إضافة إلى وضع آليات ثقيلة لتدوير المخلفات في حلب.

وبدوره أكد وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم أن وحدة تعبئة الغاز في منطقة الراموسة ستعود إلى العمل خلال يومين، وفيها تنتهي أزمة الغاز في مدينة حلب.

كما أفاد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي بأن هناك دراسة لإمكانية خدمة الأطباء المطلوبين للاحتياط في مشافي وزارة الدفاع والأولوية هي لمتطلبات جيشنا.

وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة ريما قادري قالت: “وضعنا خارطة للعمل الإغاثي والإجتماعي بحلب، ونعالج الآن موضوع التأمينات الاجتماعية وعودة العامل المستقيل إلى عمله وفق لجنة خاصة باهتمام وإشراف الوزارة”.

بينما أكد وزير السياحة المهندس بشر اليازجي أن الوزارة تمعل على دعم المستثمرين، مشيراً إلى البدء  بتوثيق وتقييم التراث والحرف والمهن التقليدية.

وبين محافظ حلب حسين دياب أن المحافظة وضعت خططاً محددة لإعادة تأهيل الأحياء المحررة والعمل بفتح الطرق وإعادة تأهيل البنى التحتية وكل الخدمات المطلوبة بالتنسيق مع الوزارات المختصة.