الحشد الشعبي العراقي قد يعلن الحرب على الجيش الاميركي في سوريا

13-02-2018


الحشد الشعبي العراقي قد يعلن الحرب على الجيش الاميركي في سوريا

بعد انشاء قوات جيش الحشد الشعبي من خلال الدعوة التي اطلقتها المرجعية العليا عن السيد السيستاني في النجف الاشرف، فان قوات الحشد الشعبي امتلكت دبابات اميركية متقدمة واصبح عدد الحشد الشعبي يصل الى 160 الف مقاتل وهو على تنسيق كامل مع الحرس الثوري الايراني وخاصة بين قائد الحشد الشعبي والجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري.

وبما ان الجيش الاميركي اعلن عن احتلال 28 بالمئة من الاراضي السورية، فان الحشد الشعبي قرر ارسال وحدات منه بمجموعات لشن حرب عصابات كي لا يستطيع الطيران الاميركي قصفها حيث قد يبدأ الحشد الشعبي حرب عصابات ضد الجيش الاميركي المتواجد في محافظتي الحسكة والرقة معقل الاكراد والجيش الاميركي حاليا، وانه سيخوض معارك شرسة ضد الجيش الاميركي في الاراضي السورية. كذلك تمت الدعوة الى كافة الاحزاب العراقية بالاحتجاج واعلان الانذار الى اميركا انها اذا لم تنسحب من سوريا واحتلال ربع الاراضي السورية فان الحشد الشعبي سيقوم بحرب عصابات ضد الجيش الاميركي كما سيقطع الطريق البرية بين سوريا والعراقب والتي تستعملها القوات الاميركية للانتقال من العراق الى سوريا.

هذا ويزداد الضغط الشعبي العراقي على رئيس وزراء العراق السيد حيدر العبادي بالطلب من الجيش الاميركي بالغاء وجود القواعد العسكرية الاميركية في العراق وان الجيش العراقي والحشد الشعبي انتصروا على داعش وليسوا بحاجة لمؤامرات اميرك لا في العراق وخاصة في سوريا.

كما ذكرت انباء ان عصائب اهل الحق في العراق قررت البدء بإقامة كمين تلو الكمين للقوافل العسكرية الاميركية التي تنتقل من العراق الى سوريا، لكن اهم ما يجري هو انتشار عاصف لحزب الله بصورة سرية لم يقم الحزب باعلام احد عنها بما فيها الجيش السوري رغم حجم التنسيق ووحدة التحالف لكن الحزب يخاف من تسريب معلومات بواسطة اي طرف عن خطته كيف سيواجه الجيش الاميركي في سوريا، والوحدات الوحيدة القادرة على ادارة حرب عصابات تلحق بالاميركيين هزائم كبيرة هي قوات حزب الله ووحدها ولا الجيش السوري ولا العراقي ولا اي تنظيم اخر يستطيع القيام بالعمليات العسكرية بالدقة والتفاصيل في حرب عصابات كما تقوم بها وحدات حزب الله.


Print pagePDF page