الحسكة.. الانهدامات الأرضية تهدد مدينة الينابيع

0
24


أخلى الأهالي صباح السبت منازلهم وسط مدينة “رأس العين” بريف الحسكة بعد انهيار أرضي للتكهفات تحتها نتيجة للأمطار الغزيرة وسوء شبكة الصرف الصحي.

وقال مصدر إن الأمطار وسوء شبكة الصرف الصحي ساهم صباح اليوم بانهيار منزل وتضرر مجموعة من المنازل المجاورة بعد انهدام تكهفات أرضية في حارة “الكهرباء” وسط مدينة “رأس العين”، مؤكدا أن السكان أخلوا منازلهم في المنطقة خشية انهيار منازل جديدة.

وبين المراسل أن المدينة تعاني من انهدامات مفاجئة أدت إلى تضرر وانهيار عشرات المنازل خلال العقدين الماضيين.

وأضاف أن تشققات كبيرة ظهرت على جدران المنازل في تلك المنطقة تنذر بانهيار قريب خاصة بعد هطول أمطار غزيرة خلال الأيام الماضية ومن المتوقع أن تستمر حتى الأربعاء المقبل.

وتركزت هذه الانهدامات ما بين 2004 و2010 في منطقة “الينابيع” وشارع المدارس جنوبي “رأس العين”، الأمر الذي استدعى استقدام خبراء وفريق من هيئة الاستشعار عن بعد قرب العاصمة دمشق وطلب المساعدة من شركات أجنبية، وفق المراسل.

ويؤكد المسؤولون أن هذه التكهفات هي مجار للمياه الجوفية في الصخور الكارستية الكلسية ذات طبيعة خاصة تتماسك بالماء والرطوبة وتتفتت عند جفافها، الأمر الذي جعلها تنهار بعد جفاف عشرات الينابيع في “رأس العين” خلال العقدين الأخيرين، وعادت للظهور بسبب سوء شبكة الصرف الصحي وعدم الالتزام بشروط البناء.

وكانت الدراسات الجيوفيزيائية، ودراسات الهيئة العامة للاستشعار عن بعد، كشفتا أن سبب الانهيارات في “رأس العين” يعود إلى “وجود تكهفات كارستية تحت المدينة تتعرض لحركة هيدروليكية قد يكون المسبب لها الآبار ذات الأعماق السحيقة المحفورة على سرير نهر الخابور.