الحزب “الجمهوري” التركي: سنمد يدنا للأسد ونمنع دخول الإسلحة لسوريا

0
32

 

 

 

قال المساعد الأول لرئيس حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة التركية، إنه في حال شكلت المعارضة حكومة إئتلافية فإنها لن تتدخل في شؤون الدول العربية وستدعم خيارات الشعوب لا خيارات الإخوان المسلمين، كما لن تقدم أسلحة للمسلحين في سوريا.

 

وقال المساعد الأول لرئيس حزب الشعب الجمهوري التركي وعضو البرلمان فاروق لوغوغلو في مقابلة مع قناة ” الميادين” إن نتائج الانتخابات البرلمانية تشكل نهاية لرغبة (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان بالتحول إلى الحكم الرئاسي، مؤكداً أنه في حال فشل حزب العدالة والتنمية بتشكيل الحكومة فإن على أردوغان الطلب من المعارضة تشكيلها.

 

وفي مقابلة مع الميادين أبدى لوغوغلو انفتاح حزبه على التحالف مع كل أحزاب المعارضة، وقال “نفضل تشكيل حكومة ائتلافية لا يشارك فيها حزب العدالة والتنمية”.

 

وحول العلاقات مع دول الجوار في حال شكلت المعارضة الحكومة المقبلة قال لوغوغلو “لن نتدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة أخرى، ولن نقف إلى جانب دولة عربية ضد أخرى، وسندعم خيارات شعوب المنطقة وليس خيارات الإخوان المسلمين”.

 

وأضاف “إذا دخلنا الحكومة التركية لن نقدم أسلحة للمسلحين في سوريا، وسنمد أيدينا للنظام هناك”، منطلقاً من أن “الشعب التركي يريد من الحكومة أن تعدل سياستها في التعاطي مع ملفي سوريا والعراق”.