الحرس الثوري الإيراني ينفي سحب مستشاريه العسكريين من سوريا

0
33

طهران|

نفى مراسل مقرب من الحرس الثوري الإيراني، حسن شمشادي (مراسل راديو “صوت الجمهورية الإسلامية الإيرانية”)، المعلومات حول سحب المستشارين العسكريين الإيرانيين من سورية.

وقال شيمشادي في حديث لوكالة سبوتنيك: “هذا النوع من المعلومات الكاذبة والاستفزازية بدأ يظهر كثيرا في الفترة الأخيرة. فمثلا في العام الماضي سمعنا مثل هذه الإشاعات ضد الجيش الإيراني. والهدف من هذه المعلومات تقسيم صفوف الجيش السوري وزرع الشك وإضعافهم في مواجهة الإرهاب.

ليس هناك على جدول أعمال الحرس الثوري الإيراني مهمة سحب  قواته ومستشاريه العسكريين، الذين يساعدون الجيش الحكومي السوري في حربه ضد الإرهابيين”.

وأضاف مراسل الحرس الثوري الإيراني أنه على مدى الشهرين الماضيين، كانت هناك عمليات  واسعة النطاق لتحرير عدد من مناطق محافظة حلب، حيث تمكن الجيش العربي السوري من تحرير عدد من المناطق وأكثر من 500 كيلومتر مربع في الجنوب الغربي من حلب.

وعلى الرغم من شدة المعارك، فإن الحرس الثوري لن يغادر سورية، وسيواصل تقديم المساعدة للجيش الحكومي السوري، ولذلك، المعلومات التي زعمت أنه سيتم سحب المستشارين العسكريين هي ملفقة.

وكانتا مصادر إعلامية تناقلت خبر مفادها أن قوات الحرس الثوري الإيراني ستغادر سورية، وذلك لأنها قد تعرضت لخسائر كبيرة.