الحاكم: هلع مكتنزي الدولار يخدم المضاربين وتخفيضنا رسالة الى المحتكرين

0
32

دمشق –اخبار سوريا والعالم|

وجه  حاكم مصرف سورية المركزى الدكتور دريد درغام رسالتين قويتين الى الشارع والمضاربين والمحتكرين  الاولى للمضاربين بالدولار والثانية الى التجار الذين يحتكرون بعض المواد المستوردة  واللبيب يقرأ ما بين السطور بما معناها حذرناكم  فطنشتم .

وقال الحاكم  في رئاسة مجلس الوزراء اليوم  أن الدراسات التى أجراها المصرف أظهرت أن المواطنين وخصوصا /المكتنزين للدولار/ خلال سنوات الحرب لديهم نوع من حالة الهلع غير المبررة وهذه الحالة تغذى مطامع المضاربين والتجار الذين يلعبون على سعر الدولار حيث يشترونه من المواطن بسعر رخيص ويبيعونه بسعر أعلى مشددا على أن وضع الاقتصاد اليوم اكثر راحة ويمكن وصفه ب//القوى// وخفض سعر صرف الدولار هو رسالة لاكثر من طرف توءكد أن دولتنا بخير.

وأشار الدكتور درغام الى ان الحكومة عمدت من خلال خفض سعر الدولار الى ايصال رسالة للمستوردين الذين اشتروا البضائع وكدسوها خلال الفترة الماضية واحتكروها بأنه ان الاوان أن تتوقف الاحتكارات وعليهم بيع ما هو موجود لان هناك عددا من المستوردين يرغبون بمنافسة الاسعار الحالية الموضوعة من قبل البعض أما بالنسبة للمواطنين العاديين فنتفهم أن البعض تأتيه حوالات ولديه بعض /الاكتناز الدولارى/ ونتمنى عليه الا يصاب بحالة هلع لانه سيفيد بذلك فقط المضاربين وسيتسبب بخسارات.

وبين الدكتور درغام أن المصرف لا يهدف لاحداث هبوط سريع للدولار لان الهدف ليس جمع أكبر كم من الدولارات بل الحرص على مصلحة الجميع موءكدا أن الحكومة تراقب حركة التصدير وتنظر بكل موضوعية الى طلبات مختلف المصدرين واذا كان هناك أى ضرر لاى جهة مصدرة فستعمل الحكومة على النظر

به بشكل جدى.