الجيش يُلقم سلاحه في الطيبة.. ويتأهب لاقتحام دير الزور

0
90

حمص|

سيطر الجيش السوري على قرية الطيبة شمال غرب بلدة السخنة بريف حمص الشرقي، وسط انسحاب وتراجع تنظيم “داعش” باتجاه عمق مناطق سيطرته في ريف دير الزور.

لم ينته الأمر هنا، إذ استمرت العمليات حتى صباح هذا اليوم، تزامناً مع اقتحام وحدات النخبة التابعة للجيش المرتفعات المحيطة بقرية طيبة، معتلين بذلك تلال: “المقبرة، المنشار، والنوبر”.

مصدر ميداني تحدث لموقع المحاور قائلاً: “يبدو أن دخول محافظة دير الزور مسألة وقت لا أكثر، ولاسيما أننا تقدمنا نحو جبل الشاعر محاصرين إياه”.

لمدينة الطيبة أهمية استراتيجية فائقة، ولاسيما أنها كانت تشكل ثاني أكبر جيب بالنسبة لتنظيم “داعش”، بعد بلدة السخنة التي كان قد خسرها التنظيم قبل نحو 3 أسابيع.