الجيش يلاعب مصفاة بانياس والوحدة الدمشقي يواجه جاره المجد في الدوري السوري

0
44

دمشق|

يخطط الوحدة الدمشقي لضرب 3 عصافير بحجر واحد في مواجهته جاره المجد السبت في قمة مباريات الجولة الثالثة من الدور النهائي للدوري السوري لكرة القدم.

الوحدة يسعى لتحقيق فوزه الأول في الدور النهائي حيث تعادل مع المحافظة في الجولة الأولى بنتيجة 1-1 وخسر مع الجيش بنتيجة 2-0 في الجولة الثانية كما يدخل المباراة بهدف العودة لأجواء المنافسة من جديد والأهم مصالحة جماهيره الغاضبة من نزيف النقاط ولذلك سيزج الوحدة بكل امكانياته وأسلحته لحصد النقاط الثلاث وهو يمتلك نخبة من اللاعبين المخضرمين ومدرب شاب لديه الكثير ليقدمه للفريق ولكن سوء الحظ رافق لاعبيه في الكثير من المباريات المهمة.

الوحدة الأقرب للفوز كونه يتسلح بجمهوره الكبير وبدعم لا محدود من مجلس إدارة النادي التي أكدت بأن فريقها قادر العودة لنغمة الانتصارات ولن يتأثر الفريق بهزيمة الجيش الأخيرة وستكون مباراة المجد البداية الحقيقية للفريق للمحافظة على لقب الدوري  .

بدوره يدخل المجد  الدمشقي المباراة بطموح الفوز وهو الذي قلب التوقعات بفوزه الشرطة المتصدر ولا يختلف اثنين بان الثقة الزائدة والعلاقة الطيبة التي تجمع الجهاز الفني مع اللاعبين وراء النتائج الجيدة للفريق في الدوري.

وكشف عدد من نجوم الفريق بانهم يحترمون إمكانيات لاعبي الوحدة ولكنهم لا يخشوهم ومن المتوقع أن تشهد المباراة حضور جماهيري كبير وخاصة من الوحدة التي تعتبر الأكبر في سوريا وهي لن تتخلى عن فريقها مهما كانت نتائجه .

ملعب الفيحاء في العاصمة دمشق سيكون مسرحاً للمباراة الأهم للجيش متصدر الترتيب برصيد 7 نقاط مع فريق مصفاة بانياس.

وتبدو كفة الجيش الأرجح لحصد النقاط الثلاث بكونه الأكثر جاهزية ولاعبيه يبذلون جهدا مضاعفا لتحقيق لقب الدوري لتعويض خروجهم من مسابقة الكأس ورغم أفضلية الجيش إلا إن مدربه  الشاب أنس المخلوف أعترف بصعوبة المباراة بكون فريق مصفاة بانياس يلعب بدون أي ضغط ولا شيء يخسره وسيلعب ببرودة أعصاب وأكد المخلوف بان ثقته كبيرة بلاعبيه وهم قادرين على الوصول للنقطة العاشرة والبقاء في صدارة الترتيب .

بدوره أكد سعد أحمد قائد فريق الجيش بان المباراة ليست سهلة كما يعتقد البعض وهي من أصعب المباريات بكون فريق مصفاة بانياس يلعب لقلب التوقعات وتحقيق نتيجة جيدة تحسن مركزه في الترتيب.

آخر مواجهات الجولة تجمع فريقا المحافظة والشرطة في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين وكلا الفريقين يعيشان تحت ضغط النقطة بعد تعثرهما في الجول الثانية فالشرطة خسر من المجد والمحافظة تعادل مع مصفاة بانياس ولذلك يدخل الفريقان المباراة بطموح التعويض والعودة لأجواء المنافسة خاصة وأن فارق النقاط بين الفرق لا يتعدى نقطة واحدة.

أنس السباعي عضو مجلس إدارة نادي المحافظة , مدير الكرة أكد بأن المباراة صعبة ومصيرية لفريقه الذي سيقاتل حتى الرمق الأخير للمحافظة على آماله بتحقيق مركز جيد فيما كشف أحمد الشعار مدرب الشرطة أعرب عن تفاؤله بتحقيق فوز جديد يربك حسابات الفرق ويعيد خلط الأوراق.