الجيش يقضي على إرهابيين سعوديين ويدمر مستودع أسلحة للتنظيمات التكفيرية في خان الشيح

0
27

ريف دمشق/

دمرت وحدات من الجيش مستودع اسلحة وذخيرة للتنظيمات الإرهابية التكفيرية وأوقعت العديد من افرادها قتلى ومصابين بعضهم من الجنسية السعودية في منطقة خان الشيح وقرية حسنو بريف دمشق.

وذكر مصدر عسكري ان وحدات من الجيش والقوات المسلحة “دكت أوكارا للتنظيمات الإرهابية في شارع الفصول الاربعة بمنطقة خان الشيح وقضت على أعداد كبيرة من أفرادها معظمهم من جنسيات اجنبية”.

ولفت المصدر إلى أن عمليات الجيش ضد أوكار الإرهابيين في المنطقة //أسفرت عن تدمير مستودع يحتوي كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة//.

وبين المصدر ان من بين قتلى الارهابيين السعوديان //عبد السميع خير الله/ و/عبد الرحمن الغامدي/ والكويتيان /عبد الستار الخضر/ و/خليل العتيبة/ و/سمير خلف/ والمصريان /ميمون راتب/ و/ مالك شهرة/ والاردني /مصطفى الداموني/.

وتكبدت التنظيمات التكفيرية خلال الأيام القليلة الماضية خسائر فادحة في الأفراد والعتاد حيث لقي ما لا يقل عن /34 /ارهابيا من جنسيات اجنبية  مصرعهم خلال تصدي الجيش لمحاولتهم الاعتداء على نقاط عسكرية شرق اوتستراد السلام أحدهم السعودي /سليمان القحطانى/ أحد متزعمي ما يسمى /احرار الشام/.

وتقع بلدة خان الشيح التي تضم مخيما للاجئين الفلسطينيين في الريف الجنوبي الغربي لدمشق ويتعرض أهلها بصورة مستمرة لاعتداءات ارهابية ما اضطر العديد من الاهالي لترك منازلهم هربا من جرائم التنظيمات الارهابية التى تستهدف البنى التحتية وممتلكات المواطنين.

وفي محيط بلدة سعسع حيث تنتشر تنظيمات ارهابية تكفيرية أكد المصدر  العسكري //سقوط مجموعة ارهابية مسلحة بكامل أفرادها قتلى ومصابين خلال عملية لوحدة من الجيش والقوات المسلحة ضد أحد الأوكار في قرية حسنو//.

وكانت وحدة من الجيش أردت في /29/ الشهر الماضي العديد من الارهابيين قتلى ومصابين في مزارع الخزرجية اثناء محاولتهم التسلل باتجاه بلدة سعسع التي تمتد مزارعها وقراها الى ريف القنيطرة حيث تنتشر تنظيمات ارهابية كتنظيم /جبهة النصرة/ ذراع القاعدة فى بلاد الشام.