الجيش يطوق الفقيع بريف درعا من ثلاث جهات ويقطع طرق إمداد المسلحين

0
142

درعا|

استطاعت وحدات الجيش العربي السوري وبعملية سريعة وخاطفة  السيطرة على عدة مزارع وتلال هامة في محيط بلدة الفقيع بريف درعا الشمالي الغربي.

فلم تمنع وعورة المنطقة والأراضي الموحلة رجال الجيش العربي السوري في حوران من التقدم وقضم المساحات والتلال خلال اليومين الماضيين، حيث تمت السيطرة على مزارع الفاروق والتلال الهامة والحاكمة في محيط بلدتي الفقيع وبرقة بريف درعا الشمالي الغربي، بعمق 2 كم وجبهة، تزيد عن 2 ونص كم مترا، لتصبح بلدة الفقيع بحكم الساقطة ناريا، وبلدة برقة في مرمى نيران الجيش الثقيلة، كما أن طرق إمداد المسلحين ومحاور تحركهم جميعها مرصودة حسبما يقول القادة الميدانيون، إضافة لجملة أهداف استراتيجية هامة يسعى الجيش لتحقيقها من خلال هذه السيطرة.

قائد ميداني أكد لمراسل شبكة عاجل الإخبارية أن أهمية السيطرة على هذه المواقع تكمن في تأمين حماية أكبر لطريق دمشق – درعا القديم، وتضييق الخناق على المسلحين المتواجدين في الفقيع وبرقة، حيث باتت بلدة الفقيع مطوقة من الشمال والجنوب والشرق إضافة لوضع قواعد عسكرية لتنفيذ مهام مستقبلية الأهداف يرسمها القادة الميدانيون وفق خطط محكمة تبشر ربما بانتصارات قريبة سيحققا الجيش في الجنوب.