الجيش يصد “ملحمة حلب الكبرى” ويواصل تقدمه على محور الكاستيلو

0
55

حلب|

صد الجيش العربي السوري «أكبر معركة» أعدت لها الميليشيات في حلب وسموها «ملحمة حلب الكبرى» بعدما حشدوا لها ما يزيد على 20 ألف مسلح لاسترداد ما خسروه من مواقع على تخوم طريق الكاستيلو.

وقالت مصادر ميدانية لم يفلح هجوم المسلحين على الجرف الصخري وعلى المزارع التي سيطر عليها الجيش غرب مزارع الملاح وإلى الشمال من تلة الكاستيلو، التي تحوي المنتجع السياحي المعروف باسمها، وفشلوا في تحقيق أي مكسب بعد أن خسروا أعدادا كبيرة من القتلى في صفوفهم، وفق مصدر ميداني تحدث لـ«الوطن».

وكانت مواقع معارضة أكدت أن ميليشيات «جيش الفتح» و«فتح حلب» توصلت لاتفاق على معركة سموها «ملحمة حلب الكبرى» ضمن قوة مشتركة بقوة بشرية تزيد على 20 ألفاً بعد لقاءات واجتماعات على مدار أيام مضت، على أن تجري المعارك من عدة محاور ضمن مراحل متتابعة ومنتظمة عسكرياً»، مرجحاً أن تبدأ بجبهة كبيرة «ربما تمتد على طول 30 كلم»!