الجيش يسيطر على أكبر مساحة في البادية.. و”داعش” يغني موال الرحيل

0
64

حمص|

تسير المعارك في البادية السورية على وقع خطى ثابتة تسحب لصالح الجيش السوري مساحات واسعة تضاف لرقعة سيطرته من حمص نحو دير الزور.

حيث سيطر الجيش السوري أمس على منطقة البعاجات بريف دير الزور الجنوبي، كما وصل إلى المناطق الحدودي المقابلة لمنطقة “جبل عكاش” العراقية.

كما تمكن الجيش والقوات الرديفة من التقدم 2 كم شمال بئر الدليعات بعد السيطرة على البئر نفسه الواقع بريف حمص الشرقي، وبالقرب من الحدود الإدارية مع ريف دير الزور.

على خلفية هذا التقدم، قام تنظيم “داعش” بتجميع مجموعاته المنسحبة من المناطق الواقعة بين ريف الرقة وريف حمص، في منطقة “الطيبة” الواقعة إلى الشمال من مدينة السخنة، فيما أشارت تنسيقيات المسلحين إلى أن هدف التجميع هو الانسحاب نحو بادية دير الزور الغربية، وغالبا نحو منطقة “جبل البشري”.

كما سحب التنظيم إلى الطيبة بعضاً من مجموعاته من مناطق بريف حمص الشرقي (شرق المخرم)، ومناطق أخرى بريف حماة الشرقي، وذلك استباقاً لإغلاق الجيش الثغرة المتبقية بين مناطق وجوده شمال السخنة، والمدينة نفسها، والتي من المتوقع أن تجبر التنظيم على الانسحاب من كامل المناطق الواقعة بين أرياف “الرقة – حمص – حماة”.

تكمن الأهمية الاستراتيجية لكل هذا التطورات والسيطرات بأنها تجعل كل من مناطق “جبال البلعاس – عقيربات – شرق المخرم” مناطق محاصرة من قبل الجيش السوري، وهي مناطق ثقل أساسي لـ”داعش” في البادية السورية.