الجيش يسقط المحطة الثانية ناريا ويتجه لوصل خط الغاز مع العراق

0
48

دير الزور|

تمكن الجيش السوري وحلفاؤه وفي سياق عملية “الفجر 3 “، من السيطرة نارياً على “المحطة الثانية” بريف دير الزور الجنوبي بعد اشتباكات مع “داعش”.

وتعود أهمية السيطرة إلى أن الـ ” T 2 ” محطة لنقل النفط الخفيف من المنبع إلى المصبات وتقع في ريف دير الزور الجنوبي على مسافة 70 كلم من تدمر شرقاً و70 كلم من البوكمال غرباً ويفصلها عن الأخيرة عدد من الحقول النفطية وتعرف محلياً باسم (كم صواب).

وتعتبر الـ ” T 2 ” استراتيجية بالنسبة لعناصر تنظيم “داعش” بسبب طبيعتها الجغرافية التي ساعدت التنظيم على التحصن فيها ومنها السيطرة على الريف الشرقي لدير الزور.

وهذه المحطة هي النقطة الوحيدة والواصلة من محطة الـ “T1 ” في العراق بخط قطره 48 إنش وتضخ النفط عبرها الى الـ ( T3 و T4 و T5 ) داخل الاراضي السورية ومنهم إلى مرفئ طرطوس كما أن الـ ” T 2 ” يربطها مع حقل العمر النفطي في ريف دير الزور أنبوب بقطر 24 إنش لنقل النفط.

وترتبط الـ ” T 2 ” بعقدة طرق تصلها من الشمال بالميادين ومن الشرق بـ “الخرائج” والجنوب الشرقي بالحدود العراقية.