الجيش يدك أوكار “داعش” في محيط دير الزور ويدمر مربض مدفع جهنم في درعا البلد

0
28

دمشق/

كثفت وحدات من الجيش العربي السوري عملياتها المركزة ضد أوكار وتجمعات الإرهابيين في عدد من المناطق وكبدتهم خسائر جسيمة في الأفراد والعتاد.

وأفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش “أوقعت عددا من إرهابيي “داعش” قتلى ومصابين ودمرت لهم آليات وأسلحة خلال عمليات نوعية ضد تجمعاتهم في محيط المطار” جنوب شرقي مدينة دير الزور.

وتأتي هذه العمليات بعد يومين من إعادة الجيش الأمن والاستقرار لقرية البغيلية في الريف الغربي لدير الزور في إطار عملياته المتواصلة للقضاء على إرهابيي “داعش” في دير الزور وريفها الذين يرتكبون أبشع المجازر الوحشية بحق الأهالي بتهمة “الردة” أو قتال التنظيم أو مخالفة أفكاره الظلامية.

وكانت وحدات من الجيش أحبطت أمس هجوما إرهابيا من قبل إرهابيي “داعش” على مستودعات للمحروقات شرق قرية عياش بريف دير الزور الغربي وقضت على العشرات منهم في أحياء الجبيلية والرشدية والحويقة والرصافة والعرفة والصناعة والجفرة والمريعية من بينهم السعودي بدر الشمري.

وفي درعا وجهت وحدة من الجيش ضربة محكمة على أوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية قرب مقبرة العباسية أسفرت “عن مقتل وإصابة عدد كبير من أفرادها وتدمير ثلاثة مرابض هاون ومربض لمدفع جهنم قرب مقبرة العباسية في درعا البلد”.

وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش “قضت على العديد من الإرهابيين بمحيط الجامع الأخضر في بلدة عتمان” التي تشهد عمليات متواصلة من وحدات الجيش لفك الحصار عن الأهالي وتضييق الخناق على التنظيمات الإرهابية التي تتخذ من البلدة الواقعة على بعد 4 كم شمال مدينة درعا منطلقا للاعتداء على أحياء المدينة الآمنة.

وفي درعا البلد تابعت وحدات الجيش عملياتها النوعية والدقيقة بشكل مكثف منذ عدة ايام لضرب البوءر الارهابية التي تخرب البنى التحتية وتحاول فرض أفكارها الظلامية المتطرفة على الأهالي و”أوقعت العديد من الارهابيين قتلى ومصابين شرق شركة الكهرباء بحي المنشية” وفق المصدر العسكري.