الجيش يحرر بلدة ميدعا ويواصل عمليته العسكرية ضد الإرهابيين في الغوطة الشرقية

0
44

دمشق|

أعلن مصدر عسكري بعد ظهر اليوم إعادة الأمن إلى بلدة ميدعا في غوطة دمشق الشرقية بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيها.

وقال المصدر إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية “اشتبكت مع مجموعات إرهابية هاجمت النقاط العسكرية والسكان في بلدة ميدعا في عمق الغوطة الشرقية حيث انتهت الاشتباكات بمقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وفرض السيطرة الكاملة على البلدة”.

وأضاف المصدر إن عناصر الهندسة في الجيش “قاموا بتمشيط البلدة بشكل كامل وفككوا عشرات العبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون فيها وصادروا أسلحة وذخيرة متنوعة تعود لإرهابيي ما يسمى لواء الإسلام”.

ويضم تنظيم “لواء الإسلام” المعروف بارتباطه بالنظام السعودي الوهابي عشرات الإرهابيين المرتزقة من جنسيات أجنبية تسللوا عبر البادية السورية إلى الغوطة الشرقية وعاثوا فيها تخريبا وتدميرا.

وتعد السيطرة على بلدة ميدعا إنجازا عسكريا مهما لجهة إكمال وتعزيز الطوق على مناطق انتشار الإرهابيين في الغوطة الشرقية وقطع أحد أهم طرق إمدادهم بالأسلحة والذخيرة عبر البادية إضافة إلى كونها تسهم في بدء مرحلة جديدة من الحرب على الإرهاب التكفيري واجتثاثه من ريف دمشق الشرقي.