الجيش يحبط هجوما واسعا للإرهابيين على “سلمى” و”غمام” بريف اللاذقية

0
137

اللاذقية|

تصدت وحدات الجيش العربي السوري وقوات الدفاع الوطني لهجوم عنيف شنته التنظيمات الإرهابية على قرية غمام من ثلاث محاور، هي الزويك والدغمشلية والمحطة، في محاوله منها للدخول إلى القرية، التي سيطر الجيش السوري عليها، قبل أيام.

وأحبطت وحدات الجيش هجوما على ضاحية سلمى، في محاولة يائسة لإحراز أي تقدم بعد خسارتها عدد من المواقع الاستراتجية الحاكمة بريف اللاذقية الشمالي.

وقال مصدر عسكري “إن الكمائن المتقدمة للجيش السوري والدفاع الوطني، أفشلت هجوم المسلحين، وذلك بمساندة من الرمايات المدفعية التي كثفت من ضرباتها على طرق إمداد المجموعات الإرهابية، حيث حاولت الهجوم لاستعادة قرية غمام وضاحية سلمى بأعداد كبيرة”.

وأضاف المصدر، “إن الجيش السوري والمجموعات الشعبية نشرت الوسائط النارية، بالإضافة للكمائن المتقدمة على خطوط التماس مع المجموعات المسلحة، وجعلتها نقاط إنذار مبكر، لمنع حدوث أي خرق مفاجئ”.

وذكر ضابط برتبة مقدم في الجيش السوري أن اليقظة والتمركز المدروس أفشل محاولات الإرهابيين لاسترداد المواقع التي خسروها خلال المعارك الجارية، وكبدوهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، مشيراً إلى أن الهجمات الهستيرية للمجموعات المسلحة تجعلهم مصيدة للكمائن المتقدمة وتحت مرمى المدفعية الموجهة لتحركاتهم وطرق إمدادهم.