الجيش ومقاتلو العشائر يحبطون هجوما إرهابيا على مستودعات وأنابيب للنفط في دير الزور

0
34

دير الزور/

أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة قتلى ومصابين بين صفوف تنظيم داعش الإرهابي وأحبطت بالتعاون مع أبناء العشائر هجوما إرهابيا على مستودعات ونقاط عسكرية وأنابيب للنفط في ريف دير الزور.

وأكد مصدر عسكري “سقوط أعداد من إرهابيي داعش بين قتيل ومصاب خلال عمليات نوعية نفذتها وحدات من الجيش ضد تجمعاتهم في قرية المريعية” الواقعة شرق مدينة دير الزور بنحو 10 كم.

وأشار المصدر إلى أن عمليات الجيش طالت أوكارا لتنظيم داعش وآلياتهم في منطقة حويجة صكر على أطراف مدينة دير الزور وأسفرت عن تدمير عدد من آلياته بما فيها من أسلحة وذخيرة ومقتل وإصابة العديد من أفراده.

إلى ذلك أكد المصدر العسكري أن “وحدات من الجيش تصدت بالتعاون مع الأهالي الشرفاء من قبيلة الشعيطات لهجوم إرهابي شنه إرهابيو داعش على الخط الغربي وخط التيم ومستودعات قرية عياش ومعابر قرية البغيلية واحدى النقاط العسكرية وقضت على العشرات منهم”.

وكانت وحدات من الجيش أحبطت أول من أمس هجوما إرهابيا من قبل إرهابيى داعش على مستودعات للمحروقات شرق قرية عياش الواقعة على بعد 10 كم عن مركز مدينة دير الزور.

من جهة أخرى قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة قضت بالتعاون مع مقاتلي عشائر دير الزور على أعداد كبيرة من أفراد تنظيم داعش شنوا هجوما إرهابيا على محطة إرسال الإذاعة والتلفزيون في تل الحجيف بريف دير الزور الغربي.

وأضاف المصدر إن وحدات من الجيش مع أبناء العشائر أردت أعدادا من إرهابيي تنظيم داعش قتلى ومصابين خلال محاولتهم الهجوم على نقطة عسكرية في منطقة التيم على بعد 10 كم قرب الطريق الدولي غرب مدينة دير الزور.

ويعمد تنظيم /داعش/ الإرهابي إلى سرقة النفط من الأبار السورية وبيعه في الأسواق العالمية عن طريق وسطاء أتراك لتمويل أعماله الإجرامية بدعم من نظام أردوغان الذي يتجاهل توصيات مجلس الأمن الدولي والقاضية بمنع الاتجار بالنفط مع التنظيمات الإرهابية.