الجيش العربي السوري على مشارف مسكنة بريف حلب

0
127

 

 يواصل الجيش العربي السوري هجومه نحو مواقع داعش بريف حلب، وحقق تقدماً كبيراً في عدة محاور بريف المحافظة الشرقي.

وحاول داعش صد هجمات القوات السورية، إلا أن سلاح الجو كان له الدور الرئيسي بالتمهيد لتقدم الجيش السوري بعد توجيه العشرات من الغارات الجوية نحو مواقع التنظيم شرقي مدينة حلب.

واستطاع الجيش السوري السيطرة على مواقع استراتيجية على الطريق الواصل بين مطار الجراح العسكري ومدينة مسكنة بعد تنفيذ هجوم عنيف من محاور المزيونة والمهدوم.

وتمكّن الجيش السوري من السيطرة على مباقر المزيونة ومحطة الخزيم للوقود ومحطة تل حسان وسكة القطار ومحطتها قرب قرية الضمجلية التي تدور حولها معارك عنيفة بمحاولة من الجيش السوري للسيطرة عليها، كما استطاع فرض سيطرته على منطقة المزارع الثالثة جنوب شرقي قرية المزيونة بعد معارك عنيفة قتل فيها عشرات العناصر من التنظيم.

واستهدف سلاح المدفعية السوري محيط مدينة مسكنة بالصواريخ، فيما نفذت الطائرات الحربية العشرات من الغارات الجوية التي طالت مدينة مسكنة وطريق مسكنة – دير حافر، ما تسبب بإحداث تقدم نوعي للجيش السوري في المنطقة.

وبهذا التقدم يصل الجيش السوري على مشارف مدينة مسكنة، وسط انهيار واضح وسريع بالخطوط الدفاعية لتنظيم داعش التي تعرضت مقراته لمئات الغارات الجوية منذ بدء العملية العسكرية التي يسعى من خلالها الجيش السوري للسيطرة على كامل الريف الشرقي لمدينة حلب.

وفي آذار الماضي سيطر الجيش السوري على مدينة دير حافر في ريف حلب الشرقي، بالإضافة لسيطرته على عدد من القرى والبلدات الواقعة إلى الشمال من الأوتستراد الدولي حلب الرقة ما ساهم في تقدمه نحو مدينة مسكنة قرب الحدود الإدارية لمحافظة الرقة.