الجيش السوري يكسر خطوط الدفاع في ريف ادلب

0
123

تمكّن الجيش السوري من بسط سيطرته على بلدة أم الخلاخيل في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، بعد معارك عنيفة, كما تمكنت وحدات من الجيش استعادت السيطرة على قرية المشيرفة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وكبدّت جبهة النصرة خسائر بالأفراد والعتاد، بعد اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من جبهة النصرة والتنظيمات التي تتبع له بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وسيطرت القوات السورية في الساعات الأولى من فجر اليوم الإثنين، على بلدة “الزرزور”، وذلك بعد ساعات قليلة من سيطرتها على بلدة أم “الخلاخيل” والمشيرفة.

حيث تكمن أهمية المشيرفة، على اعتبار أنها منطقة مرتفعة، تمكن الطرف الذي يمسكها من السيطرة نارياً على قرى وبلدات عدة في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية فقد تمكنت القوات السورية من كسر خطوط الدفاع للميليشيات المسلحة، في محور جنوب شرق إدلب.

حيث تعتبر القرى المذكورة والتي سيطر عليها الجيش السوري من ركائز خطوط الدفاع للميليشيات المسلحة عن مدينة جرجناز وبلدة التح، المطلتان على مدينة معرة النعمان، والأوتوستراد الدولي دمشق- حلب.