الجيش السوري يعلن عبور الفرات شرقا.. والتحالف وقسد يتفرجان

18-09-2017


الجيش السوري يعلن عبور الفرات شرقا.. والتحالف وقسد يتفرجان

دير الزور|

أعلن الجيش العربي السوري عبور أولى وحداته الى الضفة الشرقية من نهر الفرات خلال عملياته المتواصلة ضد تنظيم داعش الارهابي في دير الزور.

وذكر مصدر في الجيش إن “وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة عبرت نهر الفرات من الجفرة باتجاه حويجة صكر حيث تخوض الآن معارك عنيفة مع إرهابيي داعش في المنطقة”.

وتوعدت ميليشيا قسد خلال الأيام القليلة الماضية بعدم السماح للجيش بالعبور إلى شرق الفرات مستندة في ذلك إلى الدعم الأمريكي اللامحدود عبر التحالف الستيني المزعوم ضد “داعش”.

وتتصاعد وتيرة المعارك في دير الزور، وسط استشراس تنظيم “داعش” في الدفاع عن مناطقه سيطرته، ولكن دون جدوى، إذ أن ضراوة العمليات التي يشنها الجيش السوري تجبر مسلحي التنظيم على اتخاذ قرار “الفرار” باتجاه الريف الشرقي للمدينة.

في ضوء ذلك، سيطر الجيش السوري أمس على “مستودعات عيّاش” و”مخيم الصاعقة” و”منطقة الإذاعة”، فضلاً عن سيطرته أيضاً على قرية “حويجة صكر” شرقي دير الزور، الأمر الذي يمكّنه من عبور ضفاف النهر ووصل الطرفين ببعضهما البعض.

المعطيات الواردة تنبئ بأن الجيش السوري يسعى إلى التقدم باتجاه “تلة جحيف” الاستراتيجية، والتي تمكنه فيما بعد من الإشراف نارياً على قرية “حوايج ذياب” غرب دير الزور، وبذلك يكون قد أطبق الحصار على تنظيم “داعش” بشكل كامل، شمالاً وجنوباً وصولاً إلى الشرق.

وكان الجيش السوري سيطر أمس على بلدة “الجفرة” شمال مطار دير الزور العسكري، والتي كانت تعد خط الدفاع الأول عن المطار من الجهة الشمالية.


Print pagePDF page