الجيش السوري يبسط سيطرته الكاملة على البئر 101 للغاز بريف تدمر

0
20

تدمر/

حقق الجيش العربي السوري تقدما جديدا في ريف حمص الشرقي حيث بسط سيطرتها الكاملة على بئر للغاز بريف تدمر وقضى على إرهابيين من تنظيم “داعش” في رحوم بريف حمص الشرقي.

وأكد مصدر عسكري “إحكام وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية السيطرة الكاملة على البئر /101/ للغاز بريف تدمر بعد القضاء على عدد من إرهابيي تنظيم “داعش” فيه”.

وباستعادة الجيش سيطرته على البئر 101 يكون قطع شوطا مهما لاستعادة جميع الآبار الموجودة في المنطقة والقضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيها الذين يقومون بسرقة الغاز والنفط منها وتهريبه عن طريق وسطاء أتراك مدعومين من نظام أردوغان الإخواني في خرق مفضوح لتوصيات الجمعية العامة للأمم المتحدة وقرار مجلس الأمن رقم 2199 القاضي بتجريم دفع الفدية وشراء النفط والغاز والآثار من التنظيمات الإرهابية.

وفي أقصى ريف حمص الشرقي دكت وحدات من الجيش أوكارا لإرهابيي “داعش” في قرية رحوم القريبة من الحدود الإدارية لمحافظة الرقة بحسب المصدر العسكري الذي أكد تكبيد التنظيم التكفيري خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد.

وكانت وحدات من الجيش دمرت أمس آليات وتجمعات لتنظيم “داعش” الإرهابي وأوقعت في صفوفه قتلى ومصابين في محيط آبار جزل النفطية شمال غرب تدمر.

إلى ذلك أشار المصدر إلى أن وحدات من الجيش “قضت على عدد من الإرهابيين ودمرت آلياتهم في قرى ام صهيريج وتلول الهوى وعنق الهوى” وذلك بعد يوم من إيقاع عدد من الإرهابيين قتلى ومصابين في قرى المنوخ والشنداخية الجنوبية ورجم القصر والهبرة الشرقية وأبو لية بريف حمص الشرقي.

ولفت المصدر العسكري إلى أن وحدات من الجيش تابعت عملياتها المركزة في ضرب معاقل إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى “فيلق حمص” و”كتائب الفاروق” وغيرها من التنظيمات التكفيرية المنتشرة بريف حمص الشمالي و”أوقعت قتلى ومصابين بين أفرادها في تلة الرستن ‏وقرب مشفى الرستن”.

وبين المصدر أن وحدة من الجيش “قضت في عمليات دقيقة على عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية يتحصنون في الجزيرة الخامسة والسابعة والثامنة بحي الوعر”.

ويتحصن في حي الوعر على الأطراف الغربية لمدينة حمص إرهابيون يحاصرون آلاف المواطنين ويتخذونهم دروعا بشرية ويستهدفون الآحياء المجاورة بالقذائف الصاروخية والهاون