الجيش السوري يبدأ عملية في داريا.. ومصالحة ببيلا في مهب الريح

0
28

دمشق|

بدأ الجيش السوري وبهدوء، تنفيذ عملية عسكرية محدودة تتركز على خطوط التماس مع المسلحين في مدينة داريا غربي دمشق.

وقالت مصادر ميدانية، ان الجيش السوري بدأ عمليات محدودة تهدف لتوسيع السيطرة في محيط خطوط تماسه وأمامها وذلك في مدينة داريا في غوطة دمشق الغربية تركزت في حي الجمعيات شمال غرب المدينة بالاضافة إلى منطقة “خط سكة الحديد” في المدينة.

ونجح الجيش السوري صباح اليوم الخميس، من السيطرة على 7 كتل سكنية مرتفعة موجودة في “حي الجمعيات” معززاً نقاط تماسه على هذا المحور، حيث دارت معارك عنيفة مع المسلحين ترافقت مع عمليات قصف.

وتشهد مدينة “داريا” في الايام الماضية، حراكاً واضحاً وتسخيناً متعمداً للجبهات من مقبل الميليشيات المسلحة التي تسعى أيضاً إلى تقليب المزاج العام في مدينة معضمية الشام القريبة من أجل تفعيل دورها وتحرير حركتها داخل “داريا” وتنفيذ سيناريو ما.

وكانت مجموعات مسلحة قد هاجمت قبل أيام نقاط ومواقع تابعة للجيش السوري داخل المدينة، بعد هدوء طويل.

وفي جنوب العاصمة، انفجرت عبوة ناسفة في مقر لميليشيات الجيش الحر في بلدة ببيلا بريف دمشق ما ادى الى وقوع عدد من الاصابات في صفوف عناصر المقر.

التفجير الذي إتهمت فيه جهات معادية لموقف مسلحي “الحر” بما خصّ المصالحة مع الجيش السوري، إتهمت “جبهة النصرة” بالوقوف خلفه، كونها تعتبر أكبر المضررين من عملية التهدئة مع الجيش السوري.. ويعتبر هذا التطور خرقاً للمصالحة وحالة الهدنة الموقعة في البلدة منذ أكثر من عام تقريباً.