الجيش السوري وحزب الله يستعيدان السيطرة على تلال جديدة في القلمون

0
37

دمشق|

أحرز مقاتلو الجيش السوري وحزب الله تقدما جديدا في الحرب على إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية الممولة من نظام آل سعود الوهابي في جرود بلدة الجراجير بمنطقة القلمون في ريف دمشق.

وسيطرت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع المقاومة اللبنانية على المرتفعات المعروفة بالبلوكسات الاستراتيجية جنوب جرود الجراجير في القلمون بريف دمشق.

وقالت مصادر ميدانية في القلمون “عناصر الجيش والمقاومة تقدموا في الجهة الجنوبية لجرود بلدة الجراجير بعد اشتباكات عنيفة مع التنظيمات التكفيرية تمكنوا بعدها من استعادة السيطرة على شعبة الطمسة وشعبة وادي الأحمر وقرنة وادي الأحمر ورأس الكوش”.

وأكدت المصادر أن وحدات الجيش بالتعاون مع المقاومة فرضت سيطرتها الكاملة على بداية وادي القادومي كخطوة مهمة في ملاحقة الإرهابيين الفارين المتحصنين في الوادي والقضاء عليهم.

وبينت المصادر أن الاشتباكات أسفرت عن إيقاع العديد من القتلى والمصابين بين صفوف الإرهابيين في حين فر الكثير منهم تحت الضربات النارية المكثفة إضافة إلى تدمير 3 آليات مزودة برشاشات ثقيلة وجرافة كانوا يستخدمونها في إقامة السواتر الترابية.

وكانت وحدات الجيش بالتعاون مع المقاومة اللبنانية أحكمت يوم أمس الأول سيطرتها على قرنة شعبة شرف ووادي خشيعة في القلمون بعد القضاء على تجمعات الإرهابيين بشكل كامل في جرود بلدات عسال الورد والجبة ورأس المعرة وجرود بلدة فليطة.