الجيش الروسي في سوريا يتسلم جهازًا لكشف الأنفاق

0
115

تسلم الجيش الروسي في قاعدة حميميم، في اللاذقية، جهازًا لكشف الأنفاق بعمق 50 مترًا.

وبحسب ما نشرت قناة “tvzvezda” الروسية، اليوم، الجمعة 12 من آذار، فإن الجهاز “عالي الحساسية وقادر على التقاط إشارة على عمق 50 مترًا في باطن الأرض، وحتى من خلال طبقة من الخرسانة بطول 12 مترًا”.

والجهاز “Oko-3 georadar” (جيو رادر أوكو-3) مصمم للبحث عن الأنفاق والفراغات تحت الأرض، التي تعتبر إحدى تكتيتات القتال في سوريا خلال السنوات السابقة.

ويعمل الجهاز في درجات حرارة تصل إلى 55 درجة مئوية، وفق القناة.

وقال نائب رئيس القوات الهندسية في مجموعة القوات المسلحة الروسية في سوريا، بافيل ريوتسكي، إن “المسلحين يستخدمون معدات التعدين والبناء تحت الأرض لتجهيز نقاط الضعف في الأنفاق”.

وبالإضافة إلى الجهاز، تلقى خبراء المتفجرات الروسية بدلات مضادة للشظايا، مزودة بنظام تبريد سائل.

الجهاز بحسب موقع الشركة المصنعة، عبارة عن نظام محمول خفيف الوزن ومنخفض السعر مصمم لمراقبة البيئة عبر وحدة التحكم والهوائيات.

وفجر الجيش الروسي في سوريا عدة أنفاق كانت تستخدمها فصائل المعارضة، وخلال آذار الحالي نسفت كهفًا كان يتضمن مشفى ميدانيًا.

وفي 4 من آذار الحالي، ذكر موقع “مليتيري فايلز” الحربي الروسي في تقرير، أن الجيش الروسي جرب 231 نوعًا من الأسلحة الجديدة والحديثة في العمليات العسكرية بسوريا، وبناء على الخبرة المكتسبة، يصحح المهندسون الروس الأعطال لتحقيق تقدم في صناعة الأسلحة.

واعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في نيسان 2020، أن الزيادة الحاصلة في تصدير الأسلحة الروسية إلى دول العالم، يقف وراءها الاختبار العملي لهذه الأسلحة في سوريا، رغم المنافسة الشديدة في هذا المجال.