الجمارك: إيراداتنا 32٫6مليار ليرة.. وحملة مكافحة التهريب مستمرة

0
20

دمشق|

أكد مدير عام الجمارك مجدي الحكمية استمرار حملة مكافحة التهريب بوتيرة أعلى من قبل حيث تم رفد مديرية مكافحة التهريب بعناصر جديدة بالتزامن مع تكثيف عناصر الضابطة الجمركية لدورياتهم.

وأوضح الحكمية للثورة أن القضايا الجمركية المحققة من تاريخ 30 ــ 4 ــ لغاية 13 ــ 5 بلغت 276 قضية بغرامات قدرها 530 مليون ليرة ورسوم 32 مليون ليرة تم تحصيل مبلغ 143 مليون ليرة منها.‏

وأشار إلى الجهود الكبيرة للضابطة الجمركية في إطار مكافحة التهريب والمتابعة الدقيقة من الآمر العام للحملة حيث حققت الضابطة الجمركية 150 قضية من أصل الـ 276 قضية التي سبق ذكرها، مضيفاً إن الحملة مستمرة بشكل أقوى ومتصاعد وأنصح ألا يراهن أحد على تراجع الحملة أو فتورها بل على العكس ستطول الأيام المقبلة كل المناطق والبضائع المهربة.‏

وحول الإيرادات الجمركية قال الحكمية: الإيرادات رغم كل الظروف ورغم تقليص عدد إجازات الاستيراد بلغت 32٫6 مليار ليرة سورية منذ بداية العام ولغاية 30 / 4 /2015 وهو رقم ممتاز قياساً بأعوام الأزمة السابقة وأكثر من ممتاز مقارنة بعام 2010 قبل الأزمة حيث كل الأمانات تعمل وإيراد السيارات لوحده بلغ 10 مليارات ليرة ولم يكن هناك 1200 مادة معفية من الرسوم وكانت الرسوم أعلى فالإيرادات كانت عام 2010 لنفس الفترة 25٫5 مليار ليرة والأرقام التي تحققها المديرية اليوم رغم كل الظروف تعود بالدرجة الأولى للتشريعات الجديدة التي تم تعديلها وبناء الثقة مع كل الفعاليات، ولعبت مديرية الجمارك دور المساهم في صنع القرار الاقتصادي بعد أن كانت جهة تنفيذية لقرارات وتعليمات الجهات الأخرى.‏