الجامعة العربية تستعد لإقرار بروتوكول تشكيل القوة العربية المشتركة

0
24

القاهرة|

عقد اليوم الأحد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية اجتماعًا تنسيقيًا مشتركًا بين عدد من مسؤولي الأمانة العامة للجامعة ومسؤولين مصريين معنيين باستكمال التحضيرات لعقد الاجتماع المشترك لوزراء الخارجية والدفاع العرب، المقرر انعقاده الخميس المقبل برئاسة مصر الرئيس الحالي للقمة العربية، وذلك لإقرار البروتوكول الخاص بتشكيل القوة العربية المشتركة تنفيذًا لقرار القمة العربية التي عقدت في مدينة شرم الشيخ آذار الماضي.

وقال اللواء محمود خليفة المستشار العسكري للأمين العام لجامعة الدول العربية، في تصريح للصحفيين، إن الاجتماع يهدف للوقوف على آخر الاستعدادات اللوجستية والتنظيمية والأمنية الخاصة بالاجتماع المرتقب.

وأوضح أن الاجتماع المقرر الخميس المقبل لوزراء الخارجية والدفاع العرب يهدف إلى القضاء على الإرهاب وصيانة الأمن القومي العربي، مشيرًا إلى أن التهديدات الإرهابية أصبحت أمرًا واقعًا موجودا في كثير من الدول العربية من الخليج إلى المحيط.

وحذر من تمدد خطر الإرهاب الذي “يعمل خطوة خطوة، حيث يبدأ بدولة ثم ينتقل إلى دولتين فأكثر وهكذا إلى تنفيذ أطماعه بإنشاء ما يدعيه بدولة إسلامية.

ومن جهة اخرى أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي عن أمله في أن تسفر الجهود والاتصالات العربية والدولية الجارية عن بلورة الحل السياسي المنشود للأزمة السورية وفقاً لبيان جنيف1 .

وقال العربي ، في تصريح له بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية اليوم الأحد، إنه من المتوقع أن تشهد جهود حل الأزمة السورية تقدما في الوقت الراهن ، مشيرا إلى أن مجلس الأمن الدولي ولأول مرة أصدر بيانا بالإجماع بشأن ضرورة حل الأزمة السورية سلميا.

وأضاف أنه ستبدأ قريبا في جنيف جولة جديدة من المشاورات بين الأطراف المعنية من الحكومة والمعارضة.

وجدد الأمين العام الإعراب عن دعمه للجهود التي يبذلها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا في هذا الشأن.

وكان العربي استنكر وبشدة، في بيان له مؤخرا استمرار الضربات الجوية وعمليات القصف العشوائي التي يتعرض لها المدنيون السوريون في مناطق وأحياء مختلفة في سورية، وخاصةً عمليات القصف التي شنّها النظام السوري في الأيام الأخيرة وطالت السوق الشعبي في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، وأودت بحياة العشرات من المدنيين الأبرياء.