التحالف يغسل يديه من داعش “بقوة مغاوير الثورة”

0
20

السويداء: بعد أن وصل الجيش العربي السوري في معركته ضد داعش الى بادية السويداء , وتقدم حتى الحدود الادارية لريف دمشق خرج التحالف الدولي ليعلن أن ماتسمى أن قوة “مغاوير الثورة” الحليفة له ألقت القبض على 12 شخصا من المشتبه بانتمائهم لتنظيم “داعش” الإرهابي قرب التنف، جنوبي سورية.
وقال التحالف في بيان، اليوم الاثنين “استطاعت قوة مغاوير الثورة، أحد شركاء التحالف، إلقاء القبض على 12 شخصا مشتبه بهم، أثناء محاولتهم المرور من منطقة خفض التصعيد ضمن الـ55 كيلومترا التي يسيطر عليها التحالف قرب منطقة التنف، جنوبي سورية
وأضاف التحالف “تم تحديد 5 إرهابيين من داعش أثناء عملية الاعتقال والتحقيق، أما السبعة الآخرين فيشتبه بقيامهم بمساعدة داعش بتهريب الإرهابيين عبر منطقة خفض التصعيد” ويبدو حديث واشنطن مفبركا خاصة أن الدواعش الذين انطلقوا باتجاه قرى ريف السويداء وقاموا بالمذابح أتوا اساسا عبر صحراء التنف فكيف لم يرقبهم التحالف وهو ما نوهت اليه دمشق سابقا على لسان رئيس الوفد السوري المشارك في مفاوضات أستانا، الدكتور بشار الجعفري، بأن الإرهابيين الذين نفذوا هجوم السويداء أتوا من منطقة “التنف” التي تسيطر عليها القوات الأمريكية.
وأضاف “نصر كحكومة على مطالبة الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها بالخروج من سورية لأن وجودهم غير شرعي”.