التایمز: بوتین انا لا اعرف المزاح و ھذا الاسبوع سیرى العالم كیف نقضي على الارھاب خلال اسبوع

0
53

دمشق – اخبار سوريا والعالم |

نقلت صحیفة ”التایمز“ البریطانیة عن مصادر استخباریتة غربیة أن الرئیس الروسي فلادیمیر بوتین بصدد شن عملیة عسكریة واسعة النطاق في أحیاء حلب

الشرقیة ھذا الأسبوع بالتزامن مع الانتخابات الرئاسیة الأمیركیة.

وقالت  المصادر ”إن الرئیس الروسي فلادیمیر بوتین یخطط لاستغلال الفراغ السیاسي في واشنطن خلال الانتخابات الرئاسیة وما بعدھا .

وبحسب موقع ”شام تایمز“ فقد قالت ”التایمز“ نقلاً عن تلك المصادر انه لضمان تحقیق نصر حاسم لمصلحة حلیفھ الأسد في شرق المدینة الذي یسیطر علیھ المسلحون بحلول منتصف كانون الثاني/ المقبل“.

ونقلت الصحیفة تحلیلات استخباریة بأن ”حاملات الطائرات الروسیة التي تتموضع في شرق المتوسط ستستخدم لتعزیز القوة الناریة الروسیة في حلب دعما  في توجیھ ضربة عسكریة للمتمردین المدعومین من الغرب في سوریا، من التركیز على الحوار السیاسي لحل الصراع“ على حد تعبیرھا.

وفي ھذا الإطار قال المصدر الاستخبارتي نفسھ ”إن لدیھم (الروس) مجموعة شاملة من المعدات العسكریة المتطورة التي لا تندرج ضمن إطار عملیة مكافحة الإرھاب“.

ورأى محللون أن الھجوم الجدید لروسیا، التي أوقفت غاراتھا في حلب الشرقیة خلال الأیام الاثنتي عشرة الماضیة، یھدف ”إما إلى الإجھاز على أي مقاومة بغض النظر عن الأضرار الجانبیة، أو خلق وضع مرعب یدفع بالسكان إلى إجبار المتمردین على الرحیل“.

وقالت ”التایمز“ ”إن الآلاف من الجنود الروس موجودون في سوریا، إما كمستشارین في الجیش السوري أو في المعسكرات الروسیة أو یخوضون عملیاتھم الخاصة“، لافتة إلى أنھ ”لا توجد أرقام محددة عن أعدادھم لكن یعتقد أن عددھم یصل إلى 4500 بما في ذلك 100 من القوات الخاصة، وكتیبة من البحریة، وكتیبة مشاة وكتیبة المدفعیة الثقیلة“.