التايمز: أفعال إيران الأخيرة تزيد التوتر في المنطقة وتعزز فرضية الحرب

0
18

بعد حادثة احتجاز ناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق من قبل بريطانيا ردت إيران بالمثل من خلال احتجاز ناقلة بريطانية في مضيق هرمز ما أدى إلى توتير إضافي للأجواء في المنطقة.

وذكرت صحيفة “التايمز” البريطانية أن احتجاز ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني من قبل إيران يأتي عقب تهديدات مباشرة من طهران، حيث قال قادة عسكريون إيرانيون إنهم سيحتجزون ناقلة نفط بريطانية، ردا على احتجاز بريطانيا لناقلة النفط الإيرانية “غريس 1” قبالة سواحل جبل طارق منذ أسبوعين للاشتباه في خرقها العقوبات المفروضة على سوريا.

وأضافت الصحيفة “التهديد الإيراني جدده آية الله علي خامنئي، المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، متهما بريطانيا بارتكاب عمل قرصنة بسرقة سفينتنا وتعطيه صورة قانونية وإيران ومن يثقون في نظامنا لن يقفوا مكتوفي الأيدي دون الرد على هذه الأفعال”.

ولفتت إلى أن إيران تزيد الضغط على الغرب في الخليج، خاصة الولايات المتحدة، ردا على إعادة إدارة الرئيس الأميريكي دونالد ترامب فرض العقوبات على طهران، بعد انسحاب واشنطن بصورة أحادية من الاتفاق النووي الإيراني.

وختمت الصحيفة قائلة “إيران تجد صعوبة في التعامل مع العقوبات الأميركية بعد انسحاب الرئيس دونالد ترامب من الاتفاق النووي الإيراني وأن واشنطن تحمل طهران مسؤولية الهجمات التي تعرضت لها ست ناقلات نفط في مضيق هرمز في أيار وحزيران”.