البيئة تناقش معالجة النفايات بالبكتريا

0
41

دمشق-هناء عامر

ناقشت وزارة الدولة لشون البيئة مع شركة  EMIRO SIRYAوزارة الصحة والادارة المحلية والزراعة والاصلاح الزراعي ومحافظة دمشق آلية امكانية معالجة النفايات الصلبة ومياه الصرف الصحي ومياه الجفت الناتجة عن معاصر الزيتون والأسمدة والمبيدات بواسطة البكتريا .

بينت وزيرة الدولة لشؤون البيئة الدكتورة نظيرة سركيس على أهمية تفعيل مشروعات تدوير القمامة و معالجة النفايات من أجل المحافظة على نظافة البيئة بمنع تجمع الحشرات والقوارض وتوفير استخدام المبيدات الكيميائية والبحث عن البدائل الآمنة لحماية البيئة  ، وذلك بتضافر جهود كافة الجهات المعنية والعمل على   حفظ التوازن البيئي والتقليل قدر الامكان من التلوث الذي يحدثه الإنسان في النظام البيئي  .

وأوضحت وزيرة البيئة ان  تحلل النفايات بشكل عشوائي يؤدي الى تلوث التربة ومنه قد  تتسرب ما تحويه من سموم إلى مصادر المياه السطحية أو الجوفية  لذلك لا بد من ايجاد سبل للتخلص الآمن منها وإجراء اختبارات على تطبيق تقنية استخدام مستخلص لمعالجة النفايات وبيان مدى فعاليتها ، وأكدت بدورها على ان الوزارة ماضية على تشجيع المنتجين الوطنيين وتوجيههم إذا كان منتجهم صديق للبيئة ويخدم مكوناتها ولا يؤثر سلباً عليها .

ومن خلال العرض الذي قدمه المهندس عبده عبد الحق من شركة EMIRO SIRYA بين أن المخصب الحيوي الطبيعي يستخدم لمعالجة النفايات الصلبة وتحويلها إلى سماد زراعي بوقت قصير حيث يتكون هذا المنتج  من مجموعة من الأحياء الدقيقة النافعة التي تعمل عل هضم المادة العضوية وتحويل وتفكيك السموم وامتصاص الغازات الضارة لأنها أحياء منتقاة من الطبيعة غذائها الغازات الضارة ، أما بالنسبة لمعالجة مياه الصرف الصحي فقد حققت الهدف بالحصول على أكبر كمية من الراسب بوقت قصير ومن شأنها تقليل أعداد البعوض والذباب والقوارض أثناء عملية المعالجة .

وأوضح م. عبد الحق أن تكنولوجيا الأحياء الدقيقة تستخدم بمناحي الحياة الشاملة ابتدءاً من النظافة الشخصية وانتهاءً بتنظيف البيئة المحيطة وأكد بدوره أن هذه التكنولوجيا استخدمت بيئياً وفي الزراعة العضوية ورعاية وتربية الحيوانات بأكثر من 150 دولة حول العالم .