البغدادي ميّت سريرياً جراء ضربة جوية عراقية في سوريا

0
273

بغداد: صرّح مصدر أمني عراقي اليوم الاثنين، أن زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي، المدعو “أبو بكر البغدادي”، ميت سريرياً جراء ضربة جوية عراقية في سوريا.
قناة “السومرية” العراقية نقلت عن مصدر أمني عراقي أن زعيم تنظيم “داعش”، ميت سريرياً جراء ضربة جوية عراقية استهدفته في الأراضي السورية.
وأضاف المصدر إن “مصادر استخبارية أفادت بأن طيران القوة الجوية، استهدف في شهر حزيران/ يونيو الماضي اجتماعاً لقيادات تنظيم “داعش” الإرهابي في الأراضي السورية، استناداً لمعلومات استخبارية دقيقة، ما أسفر عن مقتل عدد منهم وإصابة آخرين”.
وتابع المصدر: إن “من بين المصابين زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي”، مؤكداً أن “ذلك جعله بحكم الميت سريرياً ولا يستطيع ممارسة مهامه”.
وكشف مسؤول عراقي في 8 أيار الماضي، أن “البغدادي”، الذي لا يزال على قيد الحياة هو في مناطق سورية قرب الحدود مع العراق.
مدير مكتب الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية العراقية، “أبو علي البصري”، قال في حديث لقناة “Fox News” الأمريكية: “تشير أحدث المعلومات التي تتوفر لدينا إلى أنه موجود في بلدة “حجين” الواقعة بسوريا على بعد 18 ميلاً عن الحدود السورية العراقية داخل محافظة دير الزور”.
وذكر “البصري” أن المعلومات الجديدة حول موقع وجود “البغدادي”، حصلت عليها الاستخبارات العراقية منذ عدة أيام فقط، مشدداً على أنها تستخدم لإعداد “غارة متعددة القوات” مشتركة مع وحدات روسية وسورية وإيرانية.