البرلمان الدولي: داعمو القتل في سوريا يعيدون حساباتهم

0
32

جنيف|

أكّد وزير خارجية البرلمان الدولي وأمين عام المنظمة الاوروبية للأمن والمعلومات الدكتور هيثم ابو سعيد أن المعادلة العسكرية في سوريا بدأت تأخذ مسار معاكس لكل التدابير التي خططت لها الدول المعادية للحكومة السورية.

وقال أنّ المساعي المبذولة من قبل بعض الدول الغربية من أجل الضغط على المفاوضات الجارية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية بخصوص برنامجها النووي للحصول على تنازلات لا يمكن صرفها في الملف السوري والعراقي واليمني لن يُفضي إلى شيء وإنما إيران استطاعت من خلال موقفها الثابت أن تحقق تقدماً كبيراً في هذا المجال.

وتابع ابو سعيد :”وما نشهده اليوم من تقدم ميداني للجيش السوري والمقاومة اللبنانية الداعمة للحكومة السورية خير دليل”.

وأكّد أن الدول التي تورّطت في مستنقع القتل في سورية باتت عاجزة كلياً عن تقديم أي حلّ أمني وسياسي للمعارضة السورية التي باتت تحت المجهر الدولي لدعهمها جهات إرهابية محظورة دولياً.

وأضاف “كما أن هناك جهات لمجموعات تكفيرية في الداخل السوري قد بدأت تعيد حساباتها وتقوم بالسعي الحثيث للتواصل مع الجيش السوري لضمان موقع لها في المعادلة الجديدة”.