البرلمان الأوروبي يطالب بوضع حد لتمويل الخليج للفكر “الوهابي”

0
25

بروكسل/

أعرب البرلمان الأوروبي أمس عن قلقه لكون هيئات عامة وخاصة في دول خليجية تساهم في تمويل نشر “التفسير الوهابي” للإسلام مطالبا بوضع حد لهذا التمويل ومؤكدا أن ممارسات تنظيم “داعش” الإرهابي في الشرق الأوسط وخصوصا بحق المسيحيين وأقليات دينية أخرى هي “بمثابة جرائم ضد الإنسانية”.

وقال النواب الأوروبيون في بيان أصدروه في ستراسبورغ ونقلته وكالة الصحافة الفرنسية: “إن تنظيم داعش يواصل اضطهاد وتعذيب واغتيال أفراد في أقليات دينية واثنية وصحفيين وسجناء حرب أو ناشطين وأحيانا بطريقة وحشية لا يمكن تصورها”.

وأضاف البيان: ”إن هذه الانتهاكات المحددة لحقوق الإنسان هي بمثابة جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب بموجب معاهدة روما التي نصت على إنشاء المحكمة الجنائية الدولية ويمكن وصفها بأنها إبادة”.

وشدد البيان على وجوب محاسبة مرتكبي هذه الأعمال وإحالتهم أمام المحكمة الجنائية الدولية مبديا استياءه وحزنه لـ “تجاوزات تنظيم داعش الإرهابي بحق آشوريي سورية والأقباط المصريين في ليبيا”.