البدء بتسوية اوضاع مستجري الدولار عام 2012

0
85

دمشق-هالة ابراهيم |

أعلن مصرف سورية المركزي عن البدء بتسوية أوضاع مستجري القطع الاجنبي في الفترة من 13/03/2012 ولغاية 10/10/2012  الذين لم يتقدموا بوثائق تثبت كيفية استخدامهم لهذا القطع عن طريق تسديد الفرق بالليرات السورية بين سعر القطع بتاريخ 10/10/2012 وسعره بتاريخ 16/6/2013 والبالغ 31 ليرة سورية لكل دولار أمريكي، عن كل مبلغ زائد عن مبلغ 10 آلاف دولار أمريكي خلال مدة أقصاها 28/2/2019،

ويأتي القرار في ضوء استمرار عمليات دراسة وتدقيق وثائق مشتري القطع في تلك الفترة ورغبة من مصرف سورية المركزي في إيجاد الحل الأمثل لتسوية هذا الموضوع .

وسيقوم المصرف باتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحق المتخلفين عن تقديم الوثائق والأشخاص الذين لم تتم تسوية أوضاعهم لدى مصرف سورية المركزي .