البحث عن وريث لرجل مات وترك ثروة خفية

0
265

يجري البحث في المملكة المتحدة، عن عائلة رجل كانت له ثروة خفية تقدر بعشرات الآلاف من الجنيهات الإسترلينية، لكن يُعتقد أنه توفي قبل استلامها، بحسب محامون.

الرجل يدعى جون إيفانز، وهو اسم شائع للغاية في البلاد، ونظرا لوجود المئات من الرجال يحملون نفس الاسم وماتوا في نفس المنطقة، تواجه السلطات صعوبة في تحديد الورثة، بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية.

ودعت شركة المحاماة “غرين أند باريش” التي تتخذ من لندن مقرا لها، أي من أقارب الرجل “المقتدر ماليا” للتقدم بعدما اكتشفت أن له أكثر من 200 ألف جنيه إسترليني (270 ألف دولار).

وجدت الشركة أن

أموال السيد إيفانز محتجزة حاليا في قسم المحفوظات بالمحكمة العليا، وإذا لم تتم المطالبة بالمال، فسيستمر محفوظا هناك حتى يحدث ذلك.

تتخصص الشركة في تحديد الأصول غير المطالب بها ومن ثم العثور على مستحقوها، وقالت إن إيفانز كان أحد عملاء بنك “باركليز” ومؤسسات مالية وتجارية أخرى في السبعينيات.

وأوضحت أن

أحد فروع “باركليز” أغلق عام 1980 وتم إتلاف جميع السجلات لاحقا، مما يجعل من المستحيل تقريبا تتبع بيانات إيفانز حتى الآن.

وقال متحدث باسم الشركة: “لقد بحثنا في سجلات وفاة جون إيفانز في منطقة كارديف، لكن كما يمكنك أن تتخيل، هناك المئات من جون إيفانز الذين ماتوا في كارديف. ليس لدينا اسم وسط أو ربما لم يكن هناك اسم وسط”.

وأردف: “جميع شهادات الوفاة والوصيات تعطي عناوين منازل المتوفين، ولكن لا توجد تفاصيل مصرفية، وبالتالي، من المستحيل ربط أي شخص يحمل نفس الاسم بهذا الفرع بشكل مؤكد”.

بالطبع، ليس أي شخص يعرف جون إيفانز يمكنه المطالبة بالمال، فأي أحد يعتقد أنه المستحق الحقيقي لأموال السيد إيفانز يجب أن يكون قادرا على إثبات ذلك.