الباشق بدورته السادسة بين دمشق وبيروت حول إعادة اعمار سورية

0
97

 

دمشق –عبد الهادي دعاس|

برعاية السيد وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس حسين عرنوس، أقامت مؤسسة الباشق لتنظيم المؤتمرات والمعارض الدولية، ورشة عمل حول البيئة الاستثمارية في مرحلة إعادة إعمار سورية، “بفندق الشيراتون بدمشق” بحضور شخصيات عربية وأجنبية.

حيث بين تامر ياغي مدير مؤسسة الباشق للمعارض، عن التعاون مع وزارة الأشغال على طرح مشاريع جديدة من عدة مجالات وتحدث، بأن هذه هي الدورة السادسة التي تم تنظيمها بتناوب بين دمشق وبيروت، التي تهدف الى لقاء رجال الأعمال والمستثمرين من عدد دول صديقة وحليفة مبين الهدف منها هو توضيح حقيقة الواقع الاقتصادي في سورية بمرحلة إعادة اعمار سورية، مؤكدا على الخطوة المهمة في ذلك المعرض التي تشعر المستثمر الاجنبي بالأمان والاستقرار وأن القرارات الحكومية واضحة بأفضلية الاستثمار للدول الصديقة رغم عدة العروض التي تلقيناها من مشاركات اجنبية وفردية .

وأعربت، وزيرة الدولة لشؤون الاستثمار وفيقة حسني عن رؤية جديدة نخرج بها بقانون استثمار جديد، يحقق ما هو مطلوب للمرحلة القادمة بـ القضايا المختلفة مثل التحفيزات والضمانات بكل القطر واليوم من خلال ورشة اعادة الاعمار سنستمع من المستثمرين ما يريدون من القانون الذي سيكون مريح لكافة الاطراف وأن قانون الاستثمار هو احد دعائم المرحلة المقبلة.

وأكد سفير جمهورية الصين في سورية “تشي تشيانجين”، بأن هناك الكثير من المشاريع حول إعادة اعمار واستثمار من الجانب الصناعي والتجاري بين سورية والصين، وان الحكومة الصينية تهتم بـ القضية السورية وتهتم بالتسهيلات التي تقدمها سورية للصين لرجال الأعمال الصينين وتقديم التعاون في مختلف المجالات، مشيرا الى ان في الآونة الاخيرة هناك تطورات ايجابية في المجال السياسي والاقتصادي وستبدأ مسيرة الإعمار بين سورية والصين.

من جانبه بين وزير الاقتصاد سامر خليل، على اهمية معرض إعادة الاعمار الذي يعد من البوابات المهمة اليوم التي نشاهدها اليوم وتحظى بإقبال كبير من الدول الاخرى ليكونوا سباقين للوصول الى السوق السوري  وأشار خليل إلى  الحراك الاقتصادي والتي نتائجه تعد واضحة للجميع من ارقام ومؤشرات سواء من معرض دمشق اليوم والذي بلغ اعداد ضخمة من شركات ومساحات هذه المشاركات بالإضافة لأعداد الزوار الكبيرة.

وبين معاون وزير الاشغال والاسكان العامة محمد سيف الدين، بأن الورشة ستقوم بتعريف المستثمرين عن البيئة الاستثمارية بسورية بالمرحلة الحالية وسنطلعهم بصورة واضحة عن الفرص الاستثمارية والقوانين الموجودة داخل سورية، لجذب العديد من المستثمرين للعمل داخل ارض الوطن ومعرفتهم بكافة التسهيلات الموجودة ، حيث تم استيراد العديد من الاَليات لإعادة الاعمار عن طريق العديد من الدول.